آخر الأخبار العاجلة

زير نساء يسقط بشر أعماله بعد 40 عاما.. تخلص من زوجته بطريقة لاتصدق سرعة ذوبان الأنهار الجليدية في سويسرا تحطم الأرقام القياسية تمديد اتفاقية الشراكة بين جولة دي بي ورلد وطيران الإمارات الإمارات.. إطلاق برنامج «BE BOLD» لتشجيع الإبتكار واستشراف مستقبل الرعاية الصحية وكالة أنباء الإمارات ونظيراتها «العُمانية» توقعان اتفاقية لتعزيز التعاون الإعلامي الوحدة يتعاقد مع أحمد رفعت نجم منتخب مصر رئيس الدولة يزور دار الأوبرا السلطانية العمانية في مسقط دراسة.. الأطباء يشكلون خطراً على حياة المرضى في هذه الحالة 17 قتيلاً في حريق بمطعم في الصين مهمة «أرتيميس 1».. لماذا تتعثر ناسا في إطلاق الصاروخ الجديد إلى القمر؟

image

في دراسة مذهلة تمكن علماء من رصد وجوه الأجنة وهم يتناولون الطعام في بطون أمهاتهم بسبب نوعية الطعام ،فقد لاحظوا أن الجنين يبتسم حين يتذوق الجزر ويعبس عندما يكون اللفت والكرنب أو هو الطعام،

وكشفت الدراسة أن الأجنة في الرحم يتفاعلون بشكل إيجابي مع أمهاتهم اللواتي يأكلن الجزر، ولكنهم يبكون بعد تناول الأمهات للخضروات الخضراء.

وبحسب شبكة “سكاي نيوز” البريطانية، قام الباحثون في جامعة “دورهام” بأخذ موجات فوق صوتية رباعية الأبعاد لـ100 امرأة حامل، بعد 20 دقيقة من تناول أقراص مليئة إما بمسحوق الجزر وإما بالكرنب.

ووجدوا أن الأجنة التي تناولت أمهاتها أقراص الجزر تبتسم بعد ذلك بوقت قصير، لكن مسح النساء اللواتي تناولن أقراص الكرنب أظهر أن أطفالهن يبكون.

الدراسة التي نُشرت في مجلة “فيزيولوجيكال ساينس”، هي الأولى في العالم التي تبحث في كيفية تفاعل الأجنة مع التذوق والشم قبل ولادتها.

ويُعتقد أن الأجنة تتذوق نكهة طعام أمهاتهم عن طريق استنشاق أو ابتلاع السائل الأمنيوسي في الرحم.

ويمكن أن تعني نتائج الدراسة أن الأمهات قادرات على التأثير على تفضيلات ذوق أطفالهن قبل ولادتهم، وتشجيعهم على تناول الطعام الصحي وتجنب “الانزعاج من الطعام”.

وقالت بيزا أوستون، التي قادت البحث: “دراستنا هي الأولى التي شاهدت ردود الفعل هذه قبل الولادة، كان من المدهش حقا رؤية تفاعل الأطفال الذين لم يولدوا بعد مع نكهات الكرنب أو الجزر أثناء الفحص ومشاركة تلك اللحظات مع الوالدين”.

من جانبه، قال البروفيسور جاكي بليسيت، المؤلف المشارك في البحث: “يمكن القول إن التعرض المتكرر للنكهات قبل الولادة قد يؤدي إلى تفضيلات تلك النكهات التي تم اختبارها بعد الولادة”.

وأضاف: “بعبارة أخرى، قد يعني تعريض الجنين لنكهات غير مرغوبة بشكل عام، مثل الكرنب، الاعتياد على تلك النكهات في الرحم”. وفقا لسكاي نيوز.

وختم بالقول: “الخطوة التالية هي فحص ما إذا كانت الأجنة تظهر استجابات أقل سلبية لهذه النكهات بمرور الوقت، مما يؤدي إلى قبول أكبر لتلك النكهات عندما يتذوقها الأطفال لأول مرة خارج الرحم.”

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/health/home/2022-09-22-1.4519988

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single