آخر الأخبار العاجلة

مصر.. فيديو جديد للسائق المتهور بعد صدم سيارته «لولابالوزا»: الآلاف يحتفلون بانتهاء قيود كورونا الصين تطلق قمرين جديدين تذكارات «المخابرات الأميركية» تروي قصصاً نجوم من الصف الأول في مهرجان يكافح الفقر «الإمارات للخدمات الصحية» تطلق 11 مشروعاً مطوراً تستهدف المرضى والكادر الطبي 10 أخطاء يرتكبها سائقون أثناء الضباب عبور المشاة العشوائي أبرز أسباب حوادث الدهس في عجمان موظفة تطالب زميلها بـ 1.2 مليون درهم قرضاً حسناً ينجو من الموت بفضل ضابطي شرطة شجاعين

image

تعد دهون البطن مشكلة كبيرة تواجه الكثيرين ممن يعانون زيادة الوزن، و حتى من يملكون وزناً مثالياً يريدون الحصول على بطن جذاب لكن تواجههم العديد من المشكلات.

ومن الطبيعي تماما وجود طبقة دهنية حول منطقة الوسط. لكن الخبراء يقولون إنه إذا كنت تحمل دهونا إضافية عند الخصر، فقد تعرض نفسك لخطر مشكلات صحية، مثل الأمراض المزمنة.

ويمكن فقدان دهون البطن إلى حد كبير عند فقدان الوزن بشكل عام في الجسم. ويوضح الخبراء، أنه بغض النظر عن عدد تمارين البطن التي تقوم بها، فمن غير الممكن التخلص من دهون البطن دون اتباع نهج شامل لوزنك.

ولكن إذا كنت تفعل كل الأساليب الصحيحة، بما في ذلك تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة، على سبيل المثال، وما زلت لا ترى النتائج المرجوة، فربما تنقصك إحدى الحيل الأساسية.

وتوضح بيبا كامبل، أخصائية التغذية في جيرسي، أن تعلم إدارة الإجهاد أمر حيوي في التخلص من دهون البطن، قائلة: “شيئان كبيران أبحث عنهما مع العملاء الجدد الذين يعانون من دهون البطن وهما الكورتيزول والإنسولين”.

ويُعرف الكورتيزول بأنه “هرمون التوتر” الرئيسي، على الرغم من أن له عددًا من الأدوار المهمة في جميع أنحاء الجسم.

وخلال الأوقات العصيبة، يتم تحرير الكورتيزول. في حين أن الارتفاعات الصغيرة أمر طبيعي، إلا أن مستويات الكورتيزول المرتفعة المزمنة قد تصبح مشكلة.

وأثبتت الأبحاث أنه يعزز الإفراط في تناول الطعام ويزيد الشهية، خاصة الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والسعرات الحرارية. وهذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن وكذلك القلق والصداع ومشاكل النوم وأكثر من ذلك.

ويرتبط ارتفاع الكورتيزول أيضا بمقاومة الإنسولين، وهو هرمون حيوي آخر، يرتفع استجابة للتوتر أو الأكل. ويخبر الخلايا بامتصاص السكر لاستخدامه كطاقة.

وأضافت بيبا: “مقاومة الإنسولين تحدث عندما لا تستجيب الخلايا للإنسولين، لذلك لا يتم دفع السكر إلى الخلايا، وبدلا من ذلك يتم تخزينه على شكل دهون، بشكل أساسي على شكل دهون في البطن”.

والآثار الجانبية الأخرى لمقاومة الإنسولين هي الجوع والرغبة الشديدة في الكربوهيدرات، ما يزيد من تفاقم المشكلة.

إذن ما الحل؟

تقول بيبا إنه يمكننا استهداف دهون البطن “من خلال معالجة الأسباب الجذرية مثل إدارة الإجهاد وتقليل الكربوهيدرات”.

وأوصت بشكل خاص بتقليل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من نسبة السكر في الدم (GI)، لأنها تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم.

وتشمل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من المؤشر الغلايسيمي (GI) الخبز الأبيض والأرز الأبيض وحبوب الإفطار والكعك والبسكويت ورقائق البطاطس ولبن الفاكهة.

بينما تشمل الأطعمة ذات المؤشر الغلايسيمي المنخفض، دقيق الشوفان والعدس ومعظم الفواكه والخضروات.

وتستغرق إدارة الإجهاد وقتا وجهدا. ولكن إذا كان هذا هو الشيء الوحيد الذي تفتقده عند محاولتك التخلص من دهون البطن، فإن الأمر يستحق المحاولة.

وبشكل عام، إذا كنت ترغب في إنقاص دهون البطن، فسوف تحتاج إلى النظر إلى فقدان الدهون من الجسم كله أولا.

نصائح لفقدان الوزن ودهون البطن:

احصل على قسط كاف من النوم

الحصول على قسط كاف من النوم يقع في مجال إدارة الإجهاد من خلال المساعدة في إدارة مستويات الكورتيزول.

وتساعد الراحة أيضا على التخلص من دهون الجسم عن طريق الحد من الرغبة الشديدة، والحفاظ على شهيتك تحت السيطرة ومنحك الطاقة للتحرك أكثر.

ووجدت دراسة أجرتها جامعة كولومبيا أنه عندما يحرم الناس من النوم، فإنهم يأكلون ما يقارب 300 سعرة حرارية في اليوم أكثر مما يأكلونه عندما يحصلون على قسط كاف من الراحة.

ويُعتقد أن هذا ناتج عن أن قلة النوم تحفز إنتاج هرمون الجوع، الغريلين، بينما تخفض أيضا مستويات هرمون اللبتين، الهرمون الذي يجعلك تشعر بالشبع.

التقليل من تناول السكر

قالت زانا موريس، مؤلفة كتاب The High Fat Diet: How to loss 10lb in 14 days، إن دهون البطن مرتبطة إلى حد كبير بالسكر.

وأضافت: “يتسبب السكر في إفراز الإنسولين، والذي بدوره يشجع الجسم على تخزين الدهون خاصة حول الخصر”.

ويصنع الجسم الإنسولين لإدخال السكر إلى خلايانا. لكن الإفراط في تناول الطعام يرتبط بزيادة الوزن بسبب نوع الأطعمة التي تحفز على صنعه.

وأوضحت موريس أن هذا يعني التوقف عن تناول السكريات، من أجل فقدان هذه الدهون الاحتياطية العنيدة.

التمرين

بالإضافة إلى التركيز على نظام غذائي متوازن وتناول الكربوهيدرات الصحيحة، فإن التمارين الرياضية هي المفتاح في التخلص من دهون الجسم.

وقالت أخصائية التغذية هيلين بوند: “إن اتباع نظام غذائي يتم التحكم فيه بالسعرات الحرارية، مع ممارسة الرياضة جنبا إلى جنب، هي أفضل طريقة لتقليل الدهون في الجسم. وللحصول على زيادة في حرق الدهون، فإن مجموعة من التمارين الهوائية (الجري وركوب الدراجات والسباحة) وتمارين التقوية (مثل رفع الأثقال أو استخدام وزن الجسم في بناء العضلات) هي أكثر فعالية بكثير”.

وأوضحت: “هدف كل أسبوع هو ممارسة التمارين الهوائية متوسطة الشدة لمدة 150 دقيقة على الأقل وممارسة تمارين القوة مرتين على الأقل”.

وجبة خفيفة

بينما يحاول العديد من أخصائيي الحميات تجنب تناول الوجبات الخفيفة، تقول هيلين إنه يمكن أن يكون مفتاحا للحصول على المزيد من العناصر الغذائية في نظامنا الغذائي، والذي بدوره يمكن أن يحسن الصحة، طالما اخترت الوجبات بحكمة، ومن الأفضل تجنب الأطعمة الخفيفة عالية المعالجة أو المكررة.

الألياف

الألياف من العناصر الغذائية التي لا يحصل البالغون على ما يكفي منها في الغالب.

وتقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية إن الألياف يمكن أن تساعد في الهضم وتمنع الإمساك، الذي يمكن أن يسبب الانتفاخ، بينما تقلل أيضا من مخاطر الإصابة بأمراض مثل سرطان الأمعاء والسكتة الدماغية.

وأظهرت الأبحاث أن الألياف يمكن أن تعزز فقدان الوزن، وتقول هيئة الخدمات الصحية: “اختيار الأطعمة التي تحتوي على الألياف يجعلنا نشعر بالشبع أيضا”.

ويمكنك الحصول على المزيد من الألياف عن طريق تناول بدائل القمح الكامل أو الحبوب الكاملة للحبوب أو الخبز أو المعكرونة.

وتحتوي الفاكهة والخضروات أيضا على نسبة عالية من الألياف، مثل البقول، بما في ذلك الفول والعدس.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/health/life/2022-05-15-1.4435431

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single