آخر الأخبار العاجلة

خالفت زوجها ونامت.. فاستيقظت مليونيرة! متعة للعين.. جواناكوس في باتاغونيا (فيديو) آن هيش في وضع حرج و«لا يُتوقّع أن تنجو» عند كل غروب.. دراما عسكرية بين الهند وباكستان حيوية الغروب 50 مطبخاً تستعرض نكهاتها في «أسبوع مطاعم دبي» «1+1».. محاولة لتغيير النمط الاستهلاكي «الأكثر مُشاهدة» الصين تطلق أول قطار مغناطيسي معلق.. فيديو إلزام شاب بدفع 15 ألف درهم لتهديده فتاة بـ «تعليمها درساً» أروابارينا يتفقد معسكر الشارقة في النمسا

image

نجحت حملة «دمي لوطني» خلال دورتها الـ10 في جمع 39 ألفاً و200 وحدة دم، أسهمت في إنقاذ حياة 78 ألفاً و400 إنسان، خلال دورتها الـ10 التي امتدت لمدة عام، بين يونيو 2021 ويونيو 2022.

وأوضحت مديرة مركز دبي للتبرع بالدم، الدكتورة مي رؤوف لـ«الإمارات اليوم» أن الحملة تهدف إلى نشر الوعي والثقافة حول التبرع بالدم بوصفه عملاً إنسانياً ووطنياً، فضلاً عن استقطاب متبرعين للمرة الأولى لتوسيع قاعدة المتبرعين بالدم في إمارة دبي ودعم قاعدة بيانات الهيئة في حالات الطوارئ والأزمات والحاجة إلى متبرعين بأصناف دم نادرة.

وتقام المبادرة برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، ويتم تنظيمها بشراكة استراتيجية وتعاون بين «خدمة الأمين»، وهيئة الصحة في دبي، وصحيفة «الإمارات اليوم».

وتابعت رؤوف: «تهدف الحملة إلى التركيز على الفئة العمرية 18-30 سنة (فئة الشباب) لجعل التبرع بالدم جزءاً من أسلوب الحياة الصحية، وتشجيع الجهات الحكومية في إمارة دبي على دعم التبرع بالدم من خلال المشاركة في حملات التبرع بالدم.

وحسب إحصاءات هيئة الصحة بدبي فإن حملة «دمي لوطني» نجحت خلال دورتها الـ10، التي اختتمت أخيراً، في تنفيذ 645 حملة في مؤسسات خاصة، و107 حملات في جهات حكومية، ليبلغ إجمالي المتبرعين خلال الدورة 42 ألفاً و640 متبرعاً.

وذكرت رؤوف أن نحو 66.7% من المتبرعين في الدورة السابقة من الحملة تبرعوا للمرة الأولى، فيما بلغ نسبة المتبرعين من فئة الشباب 23.63%، الأمر الذي يعكس تحقيق الحملة لأبرز أهدافها، وهو استقطاب فئات جديدة لدعم مخزون الدم لديها.

وانطلقت حملة «دمي لوطني» في دورتها الأولى عام 2012، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

وكان سموه أول المتبرعين بالدم، ما أسهم في نجاح المبادرة، وتشجيع أفراد المجتمع على المشاركة فيها، خصوصاً بعد تأكيد سموه أهمية المبادرة بقوله إن «التبرع بالدم هو أفضل هدية يمكن أن يقدمها المواطن والمقيم تعبيراً عن حب الوطن، خصوصاً أن هناك مرضى ومصابين في حاجة إلى كل قطرة دم».

وحققت الحملة نجاحات متتالية خلال السنوات الماضية، عززت من مخزون وإمكانات مركز دبي للتبرع بالدم، وقدرته على توفير كميات الدم الكافية لمحتاجيه من المرضى، بمختلف مستشفيات القطاعين العام والخاص في دبي.


941 حملة

نجحت حملة «دمي لوطني» منذ إطلاقها سنة 2012 حتى الدورة الـ10 في تنفيذ 941 حملة، شارك فيها 70 ألفاً و257 متبرعاً، فيما تستمر الحملة من خلال دورتها الـ11، في تنفيذ حملاتها الميدانية، في المؤسسات الحكومية والخاصة، واستقبال المتبرعين في مركز دبي للتبرع بالدم، لدعم مخزون الدم، من كل الفصائل، خصوصاً الفصائل النادرة.

مصدر الخبر https://www.emaratalyoum.com/local-section/health/2022-07-28-1.1653656

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single