آخر الأخبار العاجلة

طعنت زوجها بعد أن ضبطه يشاهد صورة امرأة.. ثم وقعت المفاجأة اختراق علمي.. علاج جديد لمرضى مهددين بالعمى جمارك دبي تضبط 3.7 كيلوجرامات ماريجوانا مع مسافر بالمطار جمارك دبي تضبط 3.7 كيلوغرام ماريغوانا مع مسافر بالمطار بالفيديو.. ممرضة العناية المركزة ترتكب حادثاً مرورياً أودى بحياة 6 أشخاص ارتدى الكفن بدل البدلة.. وفاة عريس غرقاً قبل زفافه بيوم أقوى أمطار في كوريا الجنوبية منذ 80 عاماً.. مقتل 8 أشخاص وفقدان 6 آخرين امرأة تقاضي فيسبوك بسبب ابنتها! الحفرة العملاقة في تشيلي تتسع والسلطات تتدخل المياه تتسرّب إلى خوذة رائد فضاء .. وناسا تستنفر وتوقف المشي في الفضاء حتى إشعار آخر !

image

في حين أن الحرارة يمكن أن تكون مصدرا رئيسيا للانزعاج عند محاولة النوم، إلا أن الخبراء حذروا من أنه يجب ألا نتجاهل التعرق الليلي، خاصة إذا استمر فترة طويلة.

وقالت خبيرة النوم أندريا ستراند إن التعرّق في الليل يمكن أن يحدث بسبب البيئة المحيطة أو وجود مشكلات طبية أساسية.

وأوضحت أن درجة الحرارة المثالية للغفوة يجب أن تتراوح بين 15 و20 درجة مئوية. ولكن بالنسبة لبعض الأشخاص، هذا ليس ممكنا دائما، ووفقا لستراند فإن الاستثمار في مرتبة عالية التبريد أو التحول إلى فراش أخف يمكن أن يساعد في التخلص من المشكلة.

وقبل الافتراض أن لديك مشكلة صحية خطيرة، قالت أندريا، التي تعمل مع موقع Everynight.com، إنه يجب تجنب تناول وجبات كبيرة قبل النوم بساعتين إلى ثلاث ساعات، “وهذا يعني أن جهازك الهضمي لن يعمل بعد أن تغفو، ما يسمح لجسمك بالراحة أكثر. ويمكن أن يكون تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل والكافيين في الليل طريقة رائعة للتغلب على التعرق الليلي”.

وأشارت ستراند: “الكافيين منبه ويمكن أن يزيد من معدل ضربات القلب، ما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم الذي يمكن أن ينشط الغدد العرقية”.

وأوضحت أن التوتر والقلق يمكن أن يتسببا أيضا في تعرق ليلي وأن القيام بأنشطة مثل اليوغا والتأمل قبل النوم يمكن أن يساعد.

وأضافت ستراند: “إذا جربت هذه النصائح واستمر تعرقك الليلي وبدأت تشعر بالإرهاق أثناء النهار نتيجة قلة النوم، فقد يكون الوقت قد حان لرؤية الطبيب. وذلك لأن التعرق الليلي يمكن أن يكون سببه في الواقع عدد من الأمراض”.

فعندما ظهر “أوميكرون” لأول مرة، في حين أنه مرض أكثر اعتدالا، كان كثير من الناس يشكون من التعرق الليلي، لدرجة أنه يمكن أن يترك ملاءات السرير وملابس النوم رطبة، أو حتى مبللة، حتى لو كانت الغرفة التي ينام فيها المريض باردة.

ويمكن أن تسبب بعض الأدوية أيضا التعرق الليلي، مثل أدوية الاكتئاب والعلاج الهرموني، وكذلك الأدوية المستخدمة لعلاج إدمان المواد الأفيونية، مثل الميثادون والأدوية لعلاج انخفاض نسبة السكر في الدم.

وأوضح الخبراء في مؤسسة “مايو كلينك” أيضا أن التعرق الليلي يمكن أن يكون علامة على مجموعة من الأمراض الفتاكة، والتي تشمل:

– الأورام السرطاوية

– التهاب البطانة الداخلية للقلب

– فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز

– سرطان الغدد الليمفاوية

– سرطان الدم

– تليف النخاع (سرطان نخاع العظم)

– لمفوما لاهودجكينية

– السكتة الدماغية

ويمكن أن يكون التعرق الليلي أيضا بسبب اضطرابات تعاطي الكحول، وكذلك إدمان المخدرات.

وعندما تتوقف عن تعاطي الكحول والمخدرات، قد تشعر بالتعرق والرجفة.

وأوضح الخبراء: “يمكن أن يحدث انسحاب الكحوليات عندما يكون تناول الكحول بكثافة وطويلة ثم يتم إيقافه أو تقليله بشكل كبير. ويمكن أن يحدث في غضون عدة ساعات إلى أربعة أو خمسة أيام بعد ذلك. وتشمل العلامات والأعراض التعرق وسرعة ضربات القلب ورعاش اليد ومشاكل النوم والغثيان والقيء والهلوسة والأرق والانفعالات والقلق والنوبات في بعض الأحيان. ويمكن أن تكون الأعراض شديدة بما يكفي لإضعاف قدرتك على العمل أو في المواقف الاجتماعية”.

وفي حين أن الأمراض المذكورة أعلاه هي الأكثر فتكا، فإن التعرق الليلي في معظم الأوقات يكون بسبب حالة أقل خطورة. ومن المهم دائما مراجعة الطبيب إذا كنت قلقا.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/health/2022-04-23-1.4420692

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single