آخر الأخبار العاجلة

شرطة دبي تضبط آسيوياً ارتكب تصرفاً غريباً في طريق عام سيف راشد: فضلت البطائح على العروض الأخرى محمد رايحي: انضمامي للظفرة قرار صحيح «الهواة».. تحولات الصدارة حافلة بالإثارة «مقيم الشارقة» يغني كوزمين عن «الخامس» 647 تمريرة تضع النصر ضمن أبرز أندية العالم أحمد عامر: أحترم قرار بقائي على «الدكة» 1274 قيداً للأندية في «ميركاتو» الصيف « فليبي».. روبوت يمتهن قلي البطاطا زي «سوبرمان» بين تذكارات من أفلام ومسلسلات شهيرة تطرح في مزاد

image

ضربت دراسة جديدة بإتيكيت تناول الطعام عرض الحائط، وشجعت على عصيان تعاليم الأهل منذ الصغر، وتناول الطعام بفم مفتوح، من أجل الحصول ‏على فائدة رائعة.‏

ويؤكد مؤلف الدراسة من جامعة أكسفورد أن تناول الطعام بفم مفتوح يساعد على تذوق الطعام بشكل أفضل، على عكس نصيحة الأهالي بتناول الطعام بفم مغلق، ضمن قواعد اللباقة والإتيكيت، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

ويوضح أستاذ علم النفس التجريبي، تشارلز سبنس، أن «المركبات التي تعطي نكهة طعامنا يمكن أن تصل إلى مؤخرة الأنف بشكل أفضل أثناء المضغ بفم مفتوح». وتابع: إن «مضغ الفم المفتوح قد يساعد في الواقع على إطلاق المزيد من المركبات العضوية المتطايرة، مما يسهم في إحساسنا بالرائحة والإدراك العام».

وتحتوي اللحوم والفواكه والخضراوات جميعها على مركبات عضوية متطايرة، مثل الإسترات والكيتونات والتربينويدات والألدهيدات. وتشكل هذه المركبات نكهات مميزة للطعام، وتسهم في مذاقها، وعندما تضرب الجزء الخلفي من الأنف، يتم تنشيط الخلايا العصبية الحسية الشمية، والتي تتصل مباشرة بالدماغ.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/health/home/2022-07-28-1.4484484

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single