آخر الأخبار العاجلة

«مدان بـ 547 سنة سجن».. توقيف صاحب أشهر صيدليات في مصر محمد القرقاوي: محمد بن راشد قائد يدرك أهمية التحرك والتغيير والتطوير محمد القرقاوي: محمد بن راشد قائد يدرك أهمية التحرك والتغيير والتطوير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي تطلق منظومتها للشراكة المؤسسية حمدان بن محمد: نتقدم بثبات في تحقيق رؤية محمد بن راشد وصولاً إلى أعلى مستويات كفاءة الأداء والتميز الحكومي بمعايير عالمية الأردن: قتيل و21 سنة أشغال شاقة بسبب خلاف على 20 ديناراً شاروخان يطلق حملة رعاية صحية من برج خليفة قرش يسبح في شوارع فلوريدا .. (فيديو) بسبب سوء الأوضاع الإقتصادية .. لبناني يقتل ابنه بالرصاص وينتحر دبي تعزّز مكانتها العالمية وجهة رائدة في سياحة الطعام

image

حافظت مجموعة «بي إم دبليو» على مسارها الصحيح في النصف الأول من عام 2022، بفضل ما تتمتع به من خبرة عالية ومرونة في التعامل مع مختلف الظروف التي واجهتها ومن ضمنها أزمة سلسلة التوريد وتوقف إرسال أشباه الموصلات وقطع التوريد المحددة.

وانعكست القوة الأساسية للمجموعة وتميزها التشغيلي في أرباحها للأشهر الستة الأولى، فرغم التقلبات، حققت الشركة نمواً في الأرباح، قبل احتساب الضرائب للمجموعة، بنسبة 24.5 %، وساهمت إعادة تقييم الأسهم المملوكة سابقاً في المشروع الصيني المشترك «BMW Brilliance Automotive Ltd»، في تحقيق عائدات مرتفعة. كما ساهم هذا التقييم المرتفع نتيجة للدمج الكامل في 11 فبراير بزيادة النتائج المالية بمقدار 7.7 مليارات يورو.

وقال أوليفر زيبسي، الرئيس التنفيذي للشركة: في ظل الظروف غير المواتية، تتميز مجموعة «بي إم دبليو» بدرجة عالية من المرونة. تدرك الشركة التغييرات في البيئة الاقتصادية في مرحلة مبكرة وتتصدى لها وفقاً لذلك. لقد أثبتت كفاءاتنا والمستوى العالي من المرونة والأداء التشغيلي مراراً وتكراراً أنها تمثل مزيجاً فعالاً لضمان المسار الناجح لمجموعة «بي إم دبليو» حتى في الظروف القاسية. ستكون هذه القوة مهمة مرة أخرى الآن، حيث نتوقع ظروفاً اقتصادية معاكسة متزايدة قادمة بالإضافة إلى النقص المستمر في الإمدادات.

وتساهم مجموعة «بي إم دبليو» بروحها الريادية وتركيزها المستمر على الابتكار في تحقيق النجاح على المدى الطويل لمجموعة «بي إم دبليو». وسيتم التوجه بالكامل نحو الاستدامة والاقتصاد الدائري، بالاعتماد على تقنيات وعمليات إنتاج جديدة من منتصف العقد فصاعداً.

وأضاف زيبسي: المنتجات التي تسبب ارتباطاً عاطفياً والتكنولوجيا المبتكرة هي العمود الفقري لنجاح أعمالنا وستظل كذلك. إن مجموعتنا المتنامية من السيارات الكهربائية بالكامل، والمزودة بنظام التشغيل BMW 8 تثير إعجاب العملاء والخبراء على حد سواء – وهي بالفعل المحرك الرئيسي لمبيعاتنا في الوقت الحالي.

وسلط زيبسي الضوء أيضاً على دور الهيدروجين في التنقل، وعلى أن هذا الدور يحتاج أيضاً إلى إعادة تقييم: من وجهة نظرنا، الهيدروجين هو الجزء المفقود من اللغز الذي يمكن أن يكمل التنقل الكهربائي في الأماكن التي لا تتمكن فيها محركات البطاريات الكهربائية من اكتساب قوة الجر.

وتمكنت مجموعة «بي إم دبليو» في النصف الأول من عام 2022 من مضاعفة مبيعاتها من السيارات الكهربائية بالكامل بأكثر من الضعف لتصل إلى 75,890 وحدة. وخلال الفترة نفسها، زادت مبيعات السيارات الكهربائية بشكل كبير، حيث ارتفعت بنسبة 20.4% لتصل إلى 184,468 وحدة. وارتفعت حصة المركبات الكهربائية من إجمالي عمليات التسليم إلى 15.9%.

من جهته، قال الدكتور حميد حقبروار، المدير الإداري للمجموعة في الشرق الأوسط: أظهر النصف الأول من العام بشكل عام أن مجموعة «بي إم دبليو»، بفضل مرونتها ومستوى خبرتها العالية، ونظرتها البعيدة، قد تمكنت من الاستمرار في مسارها الاستراتيجي والمضي قدماً في التحول نحو التنقل المستدام. وباعتبار أنها شركة رائدة في مجال التنقل الكهربائي، فإننا نؤمن إيماناً راسخاً بالمسار الذي اعتمدناه، كما أننا نواصل متابعة استراتيجيتنا في الشرق الأوسط – مع المنتجات المناسبة في الوقت المناسب.

وأضاف: أنا مقتنع بأن الهيدروجين، يمثل أحد أكثر الخيارات كفاءة لتخزين الطاقة المتجددة ونقلها، وسيكون له دور رئيسي باعتباره أحد أهم أنواع الوقود في هذه المنطقة من العالم، وسنقوم بتجربة الجيل الثاني من وحدة محرك خلية وقود الهيدروجين ضمن فئة صغيرة من BMW iX5 Hydrogen في الوقت المناسب. بالإضافة إلى الانتقال إلى الطاقات المتجددة في الإنتاج وسلسلة التوريد، سنعمل أيضاً على تقليل استهلاكنا للموارد بشكل كبير حيث نمهد الطريق لاقتصاد دائري أقوى.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/economy/automobile/2022-08-06-1.4490249

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single