الإمارات تواصل دعم المناطق اليمنية المحررة بالمشاريع الحيوية

الإمارات تواصل دعم المناطق اليمنية المحررة بالمشاريع الحيوية


عود الحزم

المصدر: شبوة، الضالع – وام التاريخ: 17 يوليو 2018 تواصل دولة الإمارات تقديم الدعم للمناطق اليمنية المحررة لمساعدة السكان للعودة إلى حياتهم الطبيعية بعد التخريب الممنهج لميليشيا الحوثي…

تواصل دولة الإمارات تقديم الدعم للمناطق اليمنية المحررة لمساعدة السكان للعودة إلى حياتهم الطبيعية بعد التخريب الممنهج لميليشيا الحوثي الإيرانية، في وقت وضعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي حجر الأساس لمشروع ترميم وتأهيل مدرسة في الضالع.

وأكدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي حرص قيادة الدولة الرشيدة على الوقوف إلى جانب الأشقاء في اليمن ومساعدتهم على تجاوز الظرف الصعب الذي يعيشونه، مشددةً على أنها ستواصل دعمها السخيّ للمشاريع الحيوية الهامة التي تخدم المواطن اليمني بدرجة أساسية وتسهم في تطبيع الحياة المعيشية لسكان محافظة شبوة.

وثمّن ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في شبوة، سلطان النعيمي، في تصريح له بمناسبة مرور عام على انطلاق عمل الهلال الأحمر الإماراتي في المحافظة اليمنية، الجهود المبذولة من قبل الفريق الميداني للهيئة الذي صال وجال في عموم مديريات المحافظة متلمساً احتياجات المواطنين ومقدماً لهم يد العون والمساعدة، داعياً أعضاء الفريق إلى تكثيف تلك الجهود لما من شأنه خدمة أهلهم ووطنهم.

وجسّدت دولة الإمارات خلال عام من البذل والعطاء في شبوة عبر ذراعها الإنسانية «هيئة الهلال الأحمر الإماراتي» أصدق معاني الإخاء والمحبة لأشقائهم في اليمن، وذلك بوقوفها الدائم والمستمر خلال هذه الأزمة الطاحنة التي تعيشها البلاد جراء الحرب الغاشمة التي شنتها ميليشيا الحوثي التابعة لإيران.

وفي الخامس عشر من يوليو 2017 انطلق فريق عمل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في ربوع محافظة شبوة المترامية الأطراف شرقاً وغرباً واضعاً نُصب عينيه خدمة أهالي وسكان المحافظة، وحريصاً كل الحرص على إيصال المساعدات الإنسانية للمستهدفين كافة.

البنية التحتية

في السياق، تواصل هيئة الهلال جهودها في إعادة تأهيل البنية التحتية في المناطق اليمنية المحررة التي تعرّضت للدمار والتخريب نتيجة الحرب التي تشنها ميليشيا الحوثي التابعة لإيران. وفي هذا الإطار، تفقد سلطان النعيمي سير العمل في مشروع صيانة طريق جلعة – بلحاف الدولي الرابط بين شبوة – عدن – حضرموت، وذلك انطلاقاً من حرص الهلال الأحمر الدائم على دعم المشاريع الخدمية في المحافظة اليمنية. وأكد النعيمي حرص الهلال الأحمر الإماراتي على إنجاز المشروع في وقته المحدد وبالمواصفات المتفق عليها.. مشيراً إلى أن المشروع من شأنه زيادة النشاط التجاري والاجتماعي بين كل القرى والمناطق التي يمر بها باعتباره خطاً حيوياً، الأمر الذي سيؤدي إلى تحسين الوضع المعيشي للمواطنين اليمنيين في هذه المنطقة من ساحل شبوة.

ترميم مدرسة

إلى ذلك، وضعت هيئة الهلال الأحمر حجر الأساس لعملية إعادة ترميم وتأهيل مدرسة الشهيد علي عثمان ناجي بمنطقة المركولة في مديرية الضالع ضمن خطتها لدعم العملية التعلمية في المحافظة. وتأتي عمليات إعادة تأهيل وترميم المدارس اليمنية لتعكس تنوع الدعم الذي تقدمه الهيئة للشعب اليمني الذي يشمل كافة المجالات الإنسانية.

وأشاد وكيل محافظة الضالع المنسق العام، نبيل العفيف، بالجهود التي تبذلها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، الذراع الإنسانية لدولة الإمارات العربية المتحدة، والدعم الذي تقدمه للشعب اليمني في مختلف المجالات الإنسانية والخدمية، إضافة للمشاريع التي تأتي في إطار «عام زايد» لإعادة تطبيع الحياة في محافظة الضالع بشكل خاص والمحافظات المحررة عامة.

وعبّر أهالي المنطقة عن سعادتهم بهذه اللفتة الكريمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لإعادة الحياة إلى أحد صروح العلم في المركولة التي حُرمت من التعليم لسنوات بسبب ما حدث لهذه المدرسة من عبث بمحتوياتها وتضررها بسبب الأوضاع التي مرّت بها البلاد.

alt

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً