غزة تشيع شهيدي العدوان.. والهدنة صامدة

غزة تشيع شهيدي العدوان.. والهدنة صامدة


عود الحزم

المصدر: رام الله، غزة – البيان، وكالات التاريخ: 16 يوليو 2018 شيع آلاف الفلسطينيين، في مدينة غزة، جثماني الطفلين أمير النمرة (15عاماً)، ولؤي كحيل (16عاماً)، إلى مثواهما الأخير، …

شيع آلاف الفلسطينيين، في مدينة غزة، جثماني الطفلين أمير النمرة (15عاماً)، ولؤي كحيل (16عاماً)، إلى مثواهما الأخير، في مقبرة الشهداء شرقي مدينة غزة، وسط جو من الحزن والتنديد بجرائم الاحتلال ضد الأطفال العزل، في وقت أعلن جيش الاحتلال، عن تعزيز نشر بطاريات «القبة الحديدية» في منطقة «تل أبيب» الكبرى، وفي منطقة جنوبي فلسطين المحتلة بناء على تقييم الوضع الأمني الحالي، وذلك على خلفية التصعيد في قطاع غزة، وسط استمرار صمود الهدنة التي توصلت إليها الأطراف، بمجهودات حثيثة من القاهرة.

وذكرت وسائل إعلام الاحتلال، أن الجيش أعلن عن تعزيز نشر بطاريات «القبة الحديدية» في منطقة «تل أبيب» الكبرى المسماة «غوش دان»، وفي منطقة جنوبي فلسطين المحتلة، بناء على تقييم الوضع الأمني الحالي، وذلك على خلفية التصعيد مع المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وقالت إنه تقرر أيضاً استدعاء محدود لقوات الاحتياط لتعزيز منظومات الدفاع الجوي. وبالتزامن، بدا وقف إطلاق النار في القطاع صامداً، بعد أسوأ تصعيد للعنف في القطاع منذ حرب دارت في عام 2014.وشنت إسرائيل عشرات الضربات الجوية على القطاع السبت في يوم من القتال العنيف، ما أسفر عن مقتل صبيين فلسطينيين تم تشيع جثمانيهما أمس بموكب مهيب، شارك فيه آلاف الفلسطينيين، فيما أطلق مسلحون من غزة أكثر من مئة صاروخ عبر الحدود، أدت إلى إصابة ثلاثة أشخاص في بلدة بجنوبي إسرائيل.

إلى ذلك اعتقلت قوات الاحتلال ستة فلسطينيين، عقب اقتحام أنحاء متفرقة بالضفة الغربية ودهم منازل الفلسطينيين وتفتيشها. وأفاد بيان صادر عن جيش الاحتلال، بأن قواته اعتقلت خلال ساعات الليلة الماضية 6 فلسطينيين، بزعم أنهم «مطلوبون» بتهمة ممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة الشعبية ضد أهداف إسرائيلية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً