الجيش السوري الحر: لن نغادر الركبان قبل القضاء على داعش

الجيش السوري الحر: لن نغادر الركبان قبل القضاء على داعش


عود الحزم

كشف فصيل جيش مغاوير الثورة التابع للجيش السوري الحر،في منطقة الـ55 بالمثلث الحدودي الأردني، والسوري، والعراقي، والمسؤول عن حماية مخيم الركبان، أنه “ليس لدى الفصيل نية للرحيل عن…

مسلحون من الجيش السوري الحر في قاعدة التنف (أرشيف)


كشف فصيل جيش مغاوير الثورة التابع للجيش السوري الحر،في منطقة الـ55 بالمثلث الحدودي الأردني، والسوري، والعراقي، والمسؤول عن حماية مخيم الركبان، أنه “ليس لدى الفصيل نية للرحيل عن منطقة الـ55”.

وقال المدير الإعلامي للفصيل محمد مصطفى الجراح ، إن “رحيل الفصيل عن المنطقة مرتبط بالقضاء على تنظيم داعش الإرهابي”.

وأضاف الجراح أن “الفصيل يربط أيضاً تخليه عن حماية مخيم الركبان بإيجاد حل سياسي للأزمة السورية”.

وخاطب الجراح سكان مخيم الركبان قائلاً: “مارسوا حياتكم الطبيعية، وسنخبركم متى حدث أي جديد”.

ويوجد مخيم الركبان على الجانب السوري من الحدود الأردنية السورية الشرقية، ويضم أكثر من 75 ألف نازح سوري علقوا في المنطقة، بسبب امتناع الأردن عن إدخالهم، خشية تسلل خلايا داعش النائمة بينهم.

ويعمل فصيل جيش مغاوير الثورة الذي يُشارك قوات التحالف في قاعدة التنف العسكرية على حماية المخيم من تنظيم داعش، الذي ظهر أخيراً على شكل مجموعات في البادية السورية بعد هزيمته في دير الزور والبوكمال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً