فصائل المعارضة في درعا تسلّم سلاحها الثقيل للنظام

فصائل المعارضة في درعا تسلّم سلاحها الثقيل للنظام


عود الحزم

المصدر: Ⅶدمشق – وكالات التاريخ: 15 يوليو 2018 بدأت الفصائل المعارضة السورية في مدينة درعا تسليم سلاحها الثقيل لقوات النظام السوري، ما يمهّد لاستعادته السيطرة على كامل المدينة…

بدأت الفصائل المعارضة السورية في مدينة درعا تسليم سلاحها الثقيل لقوات النظام السوري، ما يمهّد لاستعادته السيطرة على كامل المدينة بموجب اتفاق أُبرم مع روسيا، وفق ما أفاد الإعلام الرسمي السوري.

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أنه جرى، أمس، «تسلُّم ذخيرة ثقيلة وعتاد متنوع من المسلحين في منطقة درعا البلد، في سياق الاتفاق على أن تتواصل العملية حتى الانتهاء من تسليم السلاح الثقيل والمتوسط». وكانت قوات النظام بدأت، في 19 يونيو الماضي، بدعم روسي، عملية عسكرية في محافظة درعا، وحققت تقدماً سريعاً على الأرض في مواجهة فصائل معارضة.

وعلى وقع الضغط العسكري، أبرمت روسيا وفصائل معارضة في المحافظة في السادس من من الشهر الجاري اتفاقاً لوقف إطلاق النار ينص على تسليم الفصائل المعارضة سلاحها الثقيل ودخول مؤسسات الدولة إلى مناطق سيطرتها تدريجياً، وإجلاء المقاتلين الرافضين للتسوية إلى محافظة إدلب في الشمال السوري.

وأفادت مصادر بإزالة السواتر الترابية أيضاً على الطريق الدولي الذي يصل درعا بالحدود الأردنية جنوباً، وحيث استعادت القوات الحكومية قبل أسبوع السيطرة على معبر نصيب الاستراتيجي بين سوريا والأردن.

ويرجّح محللون أن تكون محافظة القنيطرة المجاورة، حيث تقع هضبة الجولان المحتلة، الوجهة المقبلة لقوات النظام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً