الحوثيون ينهارون في معقلهم بصعدة

الحوثيون ينهارون في معقلهم بصعدة


عود الحزم

المصدر: عدن-البيان،وكالات التاريخ: 15 يوليو 2018 لقيت ميليشيا الحوثي الإيرانية، ضربة قاصمة، إثر تهاوي عناصرها وانهيارهم أمام تقدم للقوات الشرعية، بغطاء جوي من قوات التحالف، التي دمرت معسكراً تدريبياً سرياً للميليشيا…

لقيت ميليشيا الحوثي الإيرانية، ضربة قاصمة، إثر تهاوي عناصرها وانهيارهم أمام تقدم للقوات الشرعية، بغطاء جوي من قوات التحالف، التي دمرت معسكراً تدريبياً سرياً للميليشيا في أطراف محافظة المحويت على الحدود الادارية مع محافظة حجة، بعد ساعات من سيطرة الجيش اليمني على سلسلة جبال السابح، الواقعة على مقربة من مركز مديرية باقم في صعدة.

وشنت طائرات التحالف أمس، عدة غارات جوية، استهدفت عدة أهداف حوثية في عدة مناطق بمعقل مليشيا الحوثي في محافظة صعدة، حيث نجحت طائرات التحالف في استهداف معدات وتعزيزات عسكرية، وكانت في طريقها لدعم الميليشيا الحوثية في جبهة الملاحيظ بمديرية الظاهر جنوب غربي محافظة صعدة، بعد التقدم النوعي للجيش اليمني في تلك المساحات الجغرافية، حيث باغت الجيش اليمني الحوثيين بتقدم على أكثر من محور وصعيد، وهو الأمر الذي استدعى الحوثي بالدفع بمليشيا جديدة، إذ شن الحوثيون هجوماً على مواقع الجيش اليمني، في محاولة يائسة لاسترداد بعض تلك المواقع، لكنها انكسرت أمام صمود الجيش اليمني.

وقال رئيس عمليات اللواء 63 مشاة، العقيد أديب الحاج، إن قوات الجيش استكملت أمس، تحرير وتأمين التباب البيض وجبال الكوز ومواقع أخرى بالقرب من مركز مديرية باقم. وأضاف: الهجوم المباغت، نفذته قوات الجيش، بإسناد من قوات التحالف العربي، وألحق بالمليشيا خسائر بشرية ومادية كبيرة.

تحرير كامل

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات من تحرير الجيش اليمني، كلاً من سلسلة جبال السابح الواقعة على مقربة من مركز مديرية باقم وجبل الشبكة في حجة.

وقال مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، إن المعارك التي تدور حالياً في الملاحيظ تستخدم فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، كما تكبّدت خلالها مليشيا الحوثي عشرات القتلى والجرحى، فيما تمكن أبطال الجيش من استعادة كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة، كما حققت قوات الجيش اليمني، بدعم من التحالف، تقدماً جديداً في جبهة علب شمالي صعدة. وقالت مصادر عسكرية إن قوات الشرعية حررت سلسلة جبال السابح، الواقعة على مقربة من مركز مديرية باقم، التي بات يفصلها عنها أقل من 5 كيلومترات.

تدمير معسكر

على صعيد متصل، دمرت مقاتلات التحالف العربي، معسكراً تدريبياً سرياً للمليشيا في أطراف المحويت، مع نظيرتها حجة، وقتلت العشرات من عناصر المليشيا الذين كانوا يتدربون فيه، استعداداً لإرسالهم إلى جبهات القتال. وذكرت مصادر عسكرية لـ «البيان»، أن مقاتلات التحالف العربي، شنت سلسلة من الغارات، استهدفت معسكراً سرياً لتدريب مقاتلي المليشيا في منطقة ولجة بمديرية ملحان في المحويت، وأن الغارات سوت المعسكر بالأرض، وقتل العشرات من عناصر المليشيا، الذين كانوا يتلقون تدريبات قتالية فيه قبل إرسالهم إلى جبهات القتال في محافظة الحديدة المجاورة.

استحداث معسكرات

وأوضحت المصادر أن الميليشيا عمدت إلى استحداث معسكرات في بُطُون الأودية، هرباً من مقاتلات التحالف، حيث تقوم بجمع من أجبرتهم على القتال في هذه المعسكرات، وبالذات في محافظات ريمة والمحويت وذمار، لقربها من محافظة الحديدة.

إشادة

أشاد سفير اليمن لدى الرباط عزالدين الاصبحي بموقف المملكة المغربية ملكاً وحكومة تجاه الشعب اليمني وثبات ورسوخ خطواتها في دعم الشرعية من أجل استعادة مؤسسات الدولة وتحقيق الاستقرار والسلام المرتكز على المرجعيات الأساسية الثلاث.

واستعرض الاصبحي خلال لقائه أمس وزير العدل المغربي محمد اوجار، تطورات الأوضاع على الساحة اليمنية من مختلف جوانبها السياسية والإنسانية وخاصة التطورات في محافظة الحديدة وأهمية تأمين الساحل الغربي وما تمثله محافظة وميناء الحديدة من أهمية في مسار إعادة الأمن والاستقرار للملاحة الإقليمية والدولية وتأمين الممر الأساسي لليمن تجاه المساعدات الإنسانية والتبادل التجاري. الرباط – سبأ نت

تصدٍ

تصدى سكان في منطقة مسورة بمحافظة ريمة لميليشيا الحوثي التي داهمت المنطقة بغرض اعتقال أحد سكانها تعسفاً فيما استمرت الميليشيا. ووفق مصادر محلية في المحافظة القريبة من محافظة الحديدة فإن السكان طردوا الميليشيا من المنطقة صباح أمس بعد أن داهمت المنطقة بغرض اعتقال أحد السكان بشكل تعسفي، لكن هذه الميليشيا عادت مساء بتعزيزات مسلحة وتفرض حصاراً على المنطقة فيما تعهد السكان بمواجهتها ورفض تسليم الرجل الذي لا توجد أي تهمة بحقه. عدن ـ البيان

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً