قراء «البيان»: تطعيمات ما قبل السفر ضرورة وقائية

قراء «البيان»: تطعيمات ما قبل السفر ضرورة وقائية


عود الحزم

المصدر: Ⅶ دبي – عماد عبد الحميد التاريخ: 15 يوليو 2018 ذهب غالبية المستطلعة آراؤهم أن التطعيمات قبل السفر ضرورة وقائية خاصة أنها توفر وقاية خاصة لكبار السن…

ذهب غالبية المستطلعة آراؤهم أن التطعيمات قبل السفر ضرورة وقائية خاصة أنها توفر وقاية خاصة لكبار السن والأطفال والحوامل من الأمراض والأوبئة المنتشرة في بعض البلدان، فيما ذهبت فئة قليلة على أنها معلومات مغلوطة تنم عن عدم الوعي بأهمية التطعيمات حسب خبراء الجهات الصحية، حيث شكلت 67% من رواد «البيان» الإلكتروني أنها ناجعة فيما ذهب 33% أنها لا فائدة منها، فيما ذهب 89% على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أنها ضرورة وقائية، بينما ذهب 11% أنها لا فائدة منها، فيما ذهب 82% من زوار موقع التواصل الاجتماعي تويتر أنها ضرورة في حين ذهب 18% أنها لا فائدة منها.

وقاية

تأتي هذه النتائج في وقت شددت جميع الجهات الصحية في الدولة وعلى رأسها وزارة الصحة ووقاية المجتمع وهيئة الصحة في دبي على ضرورة انتباه المواطنين والمقيمين على أرض الدولة لأخذ تطعيمات ما قبل السفر خاصة مع تعدد الوجهات التي يقصدها المسافرون خاصة مع انتشار بعض الأوبئة والأمراض التي قد تعكر صفو الإجازة ومن ثم قد تنتقل تلك الأمراض للدولة عند العودة من السفر. من جهته شدد الدكتور حسين الرند وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد للمراكز والعيادات على أهمية أخذ التطعيمات الخاصة بالسفر كتطعيمات الحمى الشوكية والإنفلونزا الموسمية قبل فترة السفر بعشرة أيام على الأقل، لضمان الحصول على المفعول المطلوب للمطعوم، وتفادي الأمراض المحتملة.

alt

الأمراض المزمنة

ودعا الدكتور حسين كافة المواطنين والمقيمين خاصة أصحاب الأمراض المزمنة، مثل كبار السن ومرضى السكري، والحساسية، والربو، وأمراض القلب وغيرها، إلى استشارة الطبيب قبل السفر، والاستفادة من خدمات عيادات المسافرين، التي وفرتها الوزارة في مراكز الرعاية الصحية الأولية في المناطق التابعة لها، مشددا على ضرورة استشارة الطبيب فور العودة من الإجازة خاصة في حال أصيب الشخص هناك بأي وعكة صحية.

alt

نظام متكامل

وبينت الدكتورة منال تريم المدير التنفيذي لقطاع الرعاية الصحية الأولية في هيئة الصحة بدبي أن أخذ التطعيمات يعتمد على وجهة السفر، والأنشطة الخاصة أثناء السفر، والوضع الصحي الحالي الخاص بالمسافر، وتاريخ التطعيم، مؤكدة أن الهيئة تعتمد بناء نظام صحي متكامل في إمارة دبي يرتقي لأعلى المستويات العالمية من خلال وضع وتنفيذ الخطط والسياسات والتشريعات التي تدعم تحقيق أفضل المعايير العالمية في تقديم خدمات الرعاية الصحية الوقائية، والعلاجية والتأهيلية لذلك استحدثت عيادة صحة المسافرين كواحدة من العيادات المتخصصة في قطاع خدمات الرعاية الصحية الأولية، التي صممت لتلبية احتياجات المسافرين القادمين إلى دبي أو عبورها أو المقيمين في دبي المسافرين إلى مكان آخر، حيث توفر العيادة لكل مسافر المشورة الطبية واللقاح اللازم واتخاذ التدابير الوقائية اعتماداً على وجهة السفر.

وأشارت إلى أن شهادات التطعيم الدولية الصادرة من عيادة المسافرين معتمدة من منظمة الصحة العالمية، كما أن العيادة تقوم بإصدار تقارير طبية معتمدة للحصول على تأشيرات دول تتطلب ذلك مثل العراق والصين وروسيا والمملكة العربية السعودية.

خدمات نوعية

وأوضحت أن الهيئة تقدم خدمات نوعية على أسس علمية وتحت منظومة منظمة الصحية العالمية ويقوم المركز بمتابعة دورية للمستجدات من الأمراض المعدية والسارية حول العالم بمتابعة كل من مركز المراقبة للأمراض الأميركية ومنظمة الصحة العالمية ليتم إخطار المسافرين بالمشكلات الصحية التي قد تواجههم أثناء السفر وتزويدهم بكل المعلومات الصحية المهمة لتجنب مخاطر الإصابة بالأمراض، وكذلك تزويدهم بالتطعيمات واللقاحات والأدوية الوقائية، وإصدار الشهادات الدولية لهم لتطعيم الحمى الصفراء التي تصدر فقط من المراكز الصحية الحكومية، وتقوم العيادة كذلك بتوفير التطعيمات اللازمة للبالغين من تطعيمات روتينية أو تطعيمات خاصة بفئات معينة ككبار السن والبالغين المصابين بأمراض مزمنة والأطفال.

ودعت المسافرين إلى الاستفادة من خدمات عيادات المسافرين التي تقدم الاستشارات الطبية مع أهمية الحصول على التطعيمات اللازمة بمدة لا تقل عن 10 إلى أسبوعين قبل السفر، ليتمكن الجسم من الحصول على الحصانة ضد الأمراض المستهدفة، لافتة إلى التواصل الدائم على مدار الساعة بين عيادات المسافرين في هيئة الصحة بدبي ومركز مراقبة الأمراض بأميركا، ومنظمة الصحة العالمية، للوقوف على آخر المستجدات المتعلقة بالاحتياطات الصحية الاحترازية لكل دول العالم.

كتيب

وأشارت إلى أن الهيئة أصدرت كتيباً توعوياً بكافة التطعيمات التي تطلبها بعض الدول مثل دول شرق آسيا التي تطلب من المواطنين والمقيمين المتوجهين إلى تايلاند ضرورة أخذ تطعيمات الإنفلونزا والتهاب الكبد البائي (أ) والتيفوئيد، أما المسافرون إلى سنغافورة وماليزيا وتحديداً كوالالمبور، فيطلب منهم شهادة تطعيم ضد الإنفلونزا، في حين يطلب من المسافرين إلى الهند وباكستان شهادات تطعيم ضد التيفوئيد والكوليرا والكبد البائي والملاريا، فيما تطلب الدول الدول الأفريقية من القادمين من دولة الإمارات شهادات تطعيم ضد التهاب الكبد البائي (أ) والتيتانوس والتيفوئيد والحمى الشوكية والحمى الصفراء.

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً