فوائد العنب للمعدة والوقاية من السرطان

فوائد العنب للمعدة والوقاية من السرطان


عود الحزم

فوائد العنب للمعدة والوقاية من السرطان هو ما سوف نتطرق اليه في موضوعنا اليوم، كون العنب من افضل مصادر الطعام التي تعزز الصحة وتحمي من العديد من الامراض. وينتشر …

فوائد العنب للمعدة والوقاية من السرطان هو ما سوف نتطرق اليه في موضوعنا اليوم، كون العنب من افضل مصادر الطعام التي تعزز الصحة وتحمي من العديد من الامراض.

وينتشر العنب بشكل كبير حول العالم خاصة في دول حوض البحر المتوسط وهناك اكثر من 1000 نوع من انواع العنب التي تمتاز بالوانها بين الاسود والاحمر والاخضر والاصفر والبنفسجي ومذاقها الشهي فضلا عن فوائدها الصحية خاصة للمعدة وللوقاية من السرطان.

فوائد العنب للمعدة

يحتوي العنب على العديد من العناصر المفيدة ومنها حمض الفوليك ومضادات الاكسدة والمعادن كالكالسيوم والسيلينيوم والمغنيسيوم والفوسفور والحديد وفيتامينات أ وب6 وسي اضافة الى البروتينات والالياف والسعرات الحرارية.

ويمتاز العنب بقدرة هائلة في الحفاظ على صحة المعدة كونه يلين المعدة ويساعد في التخلص من الامساك والوقاية منه. كما ان العنب فعال في تحسين الهضم بسبب محتواه من الالياف الذائبة، وتسهم السكريات والاحماض والسليلوز الموجودة في العنب في الوقاية من البواسير.

العنب ممتاز ايضا في خفض نسبة الحموضة في المعدة كونه يحوي احماضا طبيعية ذات اساسي قاعدي تتساوى مع حموضة المعدة وتخفف من تهيجها.

ويساعد العنب ايضا في ادرار البول وتنظيف الكلى والمثانة من الاملاح ويحول دون احتباس السوائل في الجسم، كما ينقي الدم ويصفيه من السموم التي تتلف الخلايا.

فوائد العنب للوقاية من السرطان

من ناحية اخرى، اثبتت دراسات عدة دور العنب البارز في الوقاية من السرطان، واعلن علماء من جامعة ولاية كاليفورنيا الامريكية عن وجود ادلة تثبت فاعلية العنب في الوقاية من تطور الاورام السرطانية في المعدة.

وبحسب العلماء الامريكيين، فان العنب يساعد على خفض وتطور نمو الاورام السرطانية في المعدة بسبب احتوائه على مركب الريسفيراترول الذي يحجب المستقبلات الداخلية للخلايا التي تستطيع اختراق الغشاء البلازمي لخلايا المعدة والتسبب في تحولها لخبيثة.

وبالتالي يلعب مركب الريسفيراترول دورا فعالا في منع تكون الاورام الخبيثة كما يبطئ من نموها بسبب امكاناته القوية المضادة للاكسدة.

ويمكن الحصول على الجرعة اليومية الموصى بها من هذا المركب وهي 120 جرام، من ثلاثة عناقيد عنب، لكن العلماء يشيرون الى ان العنب وسيلة اضافية لعلاج سرطان المعدة وليست دواءا.

من ناحية اخرى، اشار باحثون استراليون الى ان بذور العنب (النوى) تحمل تأثيرا فعالا في محاربة السرطان، وينصح باضافته الى الطعام لمجابهة الامراض السرطانية والوقاية منها.

كما اثبت علماء من جامعة كولورادو الامريكية ان مستخلص بذور العنب فعال جدا في علاج الاورام السرطانية في الرأس والرقبة كونه يحجب العمليات الحيوية اللازمة لنمو الخلايا السرطانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً