20% من سكان الامارات يحصلون على معدل كافي من البروتينات

20% من سكان الامارات يحصلون على معدل كافي من البروتينات


عود الحزم

على الرغم من كثرة الاطعمة الغنية بالبروتين في الاسواق، فان نسبة 80% من سكان الامارات افادت انها لا تحصل على المعدل اليومي الموصى به من البروتينات (وتبلغ…

على الرغم من كثرة الاطعمة الغنية بالبروتين في الاسواق، فان نسبة 80% من سكان الامارات افادت انها لا تحصل على المعدل اليومي الموصى به من البروتينات (وتبلغ القيمة المرجعية اليومية الموصى بتناولها من البروتينات: 50 جراما)، وفق دراسة اجرتها شركة الابحاث يوجوف بتكليف من شركة ارلا للأغذية، في محاولة لفهم أعمق لتوجهات المستهلكين وارائهم بشأن البروتينات ونشر التوعية بين العامة باهمية تناول كمية كافية من البروتينات في نظامهم الغذائي.

ووجدت الدراسة التي شملت 1003 شخص في دولة الامارات ان هناك حاجة ملجة لتثقيف المستهلكين حول الفوائد الكثيرة التي يقدمها البروتين للجسم عدا عن الحصول فقط على الطاقة او ضبط الوزن.

ويرى 43% من الذين شملتهم الدراسة ان البروتينات مفيدة للمهتمين باللياقة البدنية وكمال الاجسام، ما يفسر ان 66% من المستهلكين يرون أن الأطفال لا يحتاجون بالضرورة لنظام غذائي غني بالبروتينات و81% منهم يرون أن المسنين لا يحتاجون لكميات كبيرة من البروتينات.

وقال اميليان روي، عالم التغذية في شركة ارلا للاغذية: “على الرغم من الانتشار المتزايد للاطعمة الغنية بالبروتين خلال الاعوام الاخيرة، إلا أن البحث يظهر فجوة معرفية غذائية، وهذا يفسر سبب عدم حصول نسبة كبيرة من السكان على كمية البروتين المرجعية الموصى بها يوميا، وهو مكون اساسي لبناء للجسم، لذا من الضروري الحصول على البروتين طوال دورة حياتنا، اذ يستفيد الناس من البروتين بطرائق مختلفة في مراحل حياتهم”.

5 اسباب تظهر الحاجة لتناول البروتينات

هي اسباب تصحح مغالطات يقع فيها الناس لجهة معرفتهم واستخدامهم للبروتينات وتتلخص في التالي:

1. المغالطة: يحتاج الرياضيون ولاعبو رفع الأثقال وحدهم لتناول البروتينات

الحقيقة: يمثل البروتين عنصرا غذائيا مهما وأساسيا للجميع، اذ يعد مكونا رئيسا لجميع خلايا الجسم ونحتاجه لبناء الخلايا وحمايتها ولانتاج الانزيمات والهرمونات والطاقة.

2. المغالطة: البروتين يجعل عضلاتك اكبر حجما

الحقيقة: لا يسبب تناول البروتينات وحده زيادة حجم العضلات، اذ تحتاج العضلات لممارسة الرياضة كي تنمو.

3. المغالطة: نحتاج لتناول اللحوم كي نحصل على كمية كافية من البروتينات

الحقيقة: على الرغم من أن اللحوم تمثل مصدرا ممتازا للبروتينات، الا ان البقوليات والخضروات ومنتجات الالبان والحبوب تحتوي على كمية جيدة من البروتينات ايضا.

4. المغالطة: تساعدك البروتينات على فقدان الوزن

الحقيقة: لا يساعدك تناول البروتينات على خسارة الوزن، إذ تحتاج لتناول سعرات حرارية اقل مما تستهلكها كي تفقد الوزن. أي أن الغذاء الصحي وممارسة الرياضة هما الحل المناسب.

وتمثل البروتينات عنصرا اساسيا في الغذاء الصحي وتحتاج وقتا أطول كي تهضم بسبب تركيبها المعقد فتزود الجسم بالطاقة لفترة أطول مقارنة بالسكر، وتجنب الجسم اغراقه بكميات كبيرة من الطاقة بصورة مفاجئة.

5. المغالطة: الجميع يحتاج الكمية ذاتها من البروتينات

الحقيقة: تعتمد الكمية التي تحتاجها على عمرك وجنسك ووزنك. وتوصي منظمة الصحة العالمية بتناول 0.8 جرام من البروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم في الاشخاص الاصحاء البالغين الذين لا يمارسون الرياضة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً