فيدرر ينزل عن عرشه في ويمبلدون

فيدرر ينزل عن عرشه في ويمبلدون

المصدر: لندن – أ ف ب التاريخ: 13 يوليو 2018 أهدر السويسري روجيه فيدرر، فرصة إحراز لقبه التاسع في بطولة ويمبلدون الإنجليزية في كرة المضرب، بعد خروجه المثير من ربع النهائي أمام الجنوب…

أهدر السويسري روجيه فيدرر، فرصة إحراز لقبه التاسع في بطولة ويمبلدون الإنجليزية في كرة المضرب، بعد خروجه المثير من ربع النهائي أمام الجنوب أفريقي كيفن أندرسون، فيما ضرب الإسباني رافايل نادال موعداً نارياً مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش، بعد مواجهة نارية مع الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو. وبرغم تقدمه بمجموعتين وكرة لحسم المباراة، خرج حامل اللقب فيدرر (36 عاماً) من ربع نهائي ثالث البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، بعد مباراة ماراثونية ضد أندرسون.

وقضى أندرسون، المصنف ثامناً، والذي خاض أول ربع نهائي له في ويمبلدون، على آمال فيدرر، الساعي لتعزيز رقمه القياسي، وإحراز لقب البطولة الإنجليزية للمرة التاسعة (والـ 21 في البطولات الكبرى)، في مباراة مرهقة استمرت 4 ساعات و13 دقيقة.

وأكد فيدرر أنه يعول للعودة «العام المقبل»، لخوض منافسات البطولة «لقب لعب (أندرسون) جيداً جداً، لكن أعتقد أنني لم أضغط عليه بما فيه الكفاية. لهذا السبب لا أستحق الفوز». وعما إذا تفاجأ من تفوق أندرسون من عمق الملعب، أضاف «لا لم أفاجأ. لقد شاهدت كيفن يلعب جيداً من عمق الملعب. لم أكن مرتاحاً في هذا المضمار. لم أتمكن من فرض اللعب في المبادلات.

خصوصاً بعد المجموعة الثالثة». وعن الوقت الذي يحتاجه لهضم هذه الخسارة، أضاف فيدرر، الذي كان يخوض ربع النهائي في إحدى البطولات الكبرى للمرة 53 في مسيرته «ليست لدي أي فكرة. قد يستغرق الأمر بعض الوقت، أو احتاج ربما إلى نصف ساعة. بالطبع، الهدف هو العودة العام المقبل.. لقد حققت عملاً جيداً هنا في السنوات الأخيرة، لكني خائب الأمل الآن».

وجاء فوز العملاق أندرسون (2,03 م) مفاجئاً، خصوصاً أنه لم يحرز ضده أي مجموعة في أربع مواجهات، لكنها المرة الأولى يتواجهان في بطولة كبرى أو على أرض عشبية، التي يرتاح إليها صاحب الإرسالات الساحقة.

وقال أندرسون، الذي أصبح أول جنوب أفريقي يبلغ نصف النهائي في ويمبلدون منذ كيفن كورين في 1983 «بعد تخلفي بمجموعتين، حاولت تقديم كل ما لدي. الفوز على روجيه فيدرر في ويمبلدون، سأتذكره دوماً، خصوصاً في مباراة متقاربة المستوى».

وتابع «قلت لنفسي إن اليوم سيكون يومي». ويلتقي أندرسون، وصيف فلاشينغ ميدوز 2017، الأميركي جون ايسنر التاسع، الذي أقصى الكندي راونيتش الثالث عشر، ووصيف 2016، بأربع مجموعات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً