اليونان: الخلافات بين دول الاتحاد سبب فصل عائلات المهاجرين

اليونان: الخلافات بين دول الاتحاد سبب فصل عائلات المهاجرين

قالت مسؤولة يونانية بارزة عن شؤون الهجرة الخميس، إن الخلافات بين دول الاتحاد الأوروبي على سياسة الهجرة، هي المسؤولة عن فصل مهاجرين صغار عن ذويهم في…

أطفال في أحد مراكز احتجاز المهاجرين في أوروبا (أرشيف)


قالت مسؤولة يونانية بارزة عن شؤون الهجرة الخميس، إن الخلافات بين دول الاتحاد الأوروبي على سياسة الهجرة، هي المسؤولة عن فصل مهاجرين صغار عن ذويهم في دول أوروبية أخرى، بعد أن كشفت منظمة أهلية أن نحو 2500 طفل مهاجر دون أولياء أمر يوجدون في اليونان، في أوضاع صعبة.

وقالت رئيسة قسم المكتب الوطني للجوء، ديونيسيا بابيليو، إن “نحو 500 إلى 680 لاجئاً قاصراً مؤهلون للم شملهم مع عائلاتهم رفضتهم دول مضيفة منذ بداية 2018″، وأضافت “على مدى عام نتلقى المزيد من رفض الطلبات، رغم أن طلبات سابقة طابقت نفس المعايير قبلت في السابق”.

ويدور خلاف بين دول الاتحاد الأوروبي حول التعامل مع القادمين من المهاجرين واللاجئين، فيما تتبنى إيطاليا ودول أخرى موقفاً معادياً للهجرة، رغم انخفاض أعداد المهاجرين غير الشرعيين الذين يدخلون أوروبا.

وحذرت منظمة “ميتادراسي” من أن العديد من الأطفال اللاجئين غير المرافقين والبالغ عددهم نحو 2500 طفل في اليونان، لا يتوفر لهم المأوى ويضطر عدد منهم إلى النوم في العراء.

وقالت رئيسة إدارة الأطفال القصر غير المرافقين في ميتادراسي، أفدوكيا غريلاكي: “طبقاً لبيانات المكتب الوطني للتضامن الاجتماعي يتواجد في البلاد 3670 قاصراً غير مرافق، بينهم 1135 في منازل أو مع عائلات، أما الباقون فإنهم في أوضاع صعبة”.

وأضافت أن “الغالبية العظمى من الأطفال غير المحميين من باكستان، 38.4% لا تنطبق عليهم مواصفات اللاجئ العادي، كما في حالة السوريين على سبيل المثال، وأن 66% منهم في المدارس”، داعيةً الأجهزة إلى العمل معاً لمساعدة اندماج الأطفال في المجتمع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً