الخضر الألماني: وزير الداخلية يشجع الهمجية اللغوية والسياسية

الخضر الألماني: وزير الداخلية يشجع الهمجية اللغوية والسياسية


عود الحزم

اتهمت القيادية في حزب الخضر، كلاوديا روت، وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، بأنه “يشجع الهمجية في السياسة وفي اللغة في ألمانيا”. وقالت روت في تصريح: “لا…

وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر (أرشيف)


اتهمت القيادية في حزب الخضر، كلاوديا روت، وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، بأنه “يشجع الهمجية في السياسة وفي اللغة في ألمانيا”.

وقالت روت في تصريح: “لا أنتظر من وزير دستوري أن يكن أبلغ الاحترام لدستورنا وللقانون الدولي فقط بل المشاركة الوجدانية وضبط المشاعر”، مضيفةً “غير أن الحزب المسيحي الاجتماعي (الذي يرأسه زيهوفر) يعتقد أنه مضطر لأن يلهث وراء نقاشات الخوف التي يؤججها اليمينيون القوميون”.

وحذرت القيادية المعارضة من أن “الهمجية اللغوية والسياسية التي يشجعها زيهوفر وحزبه المسيحي الاجتماعي منذ أسابيع وأشهر سم لألمانيا وأوروبا”.

ورأت كلاوديا روت، الرئيسة السابقة لحزب الخضر، أن “زيهوفر قد برهن من خلال “فرحته المعلنة” بترحيل 69 شخصاً إلى أفغانستان بمناسبة عيد ميلاده التاسع والستين على أنه “يفتقد القدرة أو الإرادة على ممارسة سلطته كوزير داخلية بالشكل اللائق وكريم”.

وأضافت روت أنه على الرغم من أن 1400 إنسان قد غرقوا حتى الآن خلال العام الجاري فإن الحزب المسيحي الاجتماعي “يدفع بتجريم المدنيين العاملين في الإنقاذ البحري”.

وحذرت من أن “الحزب المسيحي الاجتماعي يجعل بذلك كراهية النازحين وصيحات الاستهزاء من المدنيين العاملين في الإنقاذ والسخرية من المتعاطفين معهم أمراً مقبولاً اجتماعياً “وليس هذا أمراً مشيناً فقط بل شديد الخطورة”.

وكانت وزارة شؤون اللاجئين في أفغانستان أعلنت، أمس الأربعاء، أن “طالب لجوء أفغانياً كان قد تم ترحيله من ألمانيا قبل أسبوع، ضمن 69 طالب لجوء، شنق نفسه عقب العودة إلى وطنه”.

وكان زيهوفر قد أدلى قبل ذلك بيوم بتصريحات أبدى فيها رضاه عن هذا العدد الكبير للمرحلين، وقال:” تحديدا في عيد ميلادي التاسع والستين، يتم ترحيل تسعة وستين شخصا إلى أفغانستان، وهذا أمر لم أطلبه”، وأضاف أن ” هذا العدد يتجاوز بشكل بعيد ما هو معتاد حتى الآن”.

وتعالت الأصوات المنادية في ألمانيا باستقالة وزير الداخلية بعد انتحار الأفغاني المرحل.

وقال الرئيس التنفيذي للكتلة البرلمانية لحزب اليساريان كورته: “حان الوقت بصورة ملحة لأن يرحل زيهوفر”.

وفي تصريحات لصحيفة “تاجز شبيجل” الألمانية الصادرة، اليوم الخميس، قالت رئيسة لجنة حقوق الإنسان في البرلمان جيده ينزن، إنه “من الواضح أن وضع زيهوفر في هذا المنصب “خاطئ”، وذلك بالنظر إلى تصريحاته المتهكمة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً