أحمد شومبي: الوصل بحاجة إلى رأس حربة

أحمد شومبي: الوصل بحاجة إلى رأس حربة

المصدر: دبي- عز الدين جاد الله التاريخ: 12 يوليو 2018 أكد أحمد شومبي نجم منتخبنا الوطني لكرة القدم ونادي الوصل السابق، أن الوصل بحاجة إلى رأس حربة، يقوم بأدوار…

أكد أحمد شومبي نجم منتخبنا الوطني لكرة القدم ونادي الوصل السابق، أن الوصل بحاجة إلى رأس حربة، يقوم بأدوار هجومية، ويحرر كايو وليما من الضغوط، حيث لم يعد المحترف البرازيلي فابيو دي ليما كسابق عهده، بعد أن باتت تدرك الفرق المنافسة قوته ومهاراته التي يمتلكها، فكان حصاره لزاماً، وكذلك كايو الذي يتمتع بالسرعة والحركة، ووجود رأس حربة صريح، سيحرر هذا الثنائي من الضغوط، ويزيد من القوة الهجومية للوصل.

وأضاف: كذلك الوصل بحاجة إلى مدافع أجنبي يسد ثغرات الدفاع التي عانى منها الفريق كثيراً، موضحاً أن «الإمبراطور»، تواجهه عقبة عانى منها الموسم الماضي، وتتمثل في غياب دكة الاحتياط القوية، التي تمثل ذخيرة للفريق في حال لو تعرض ليما أو كايو، لا قدر الله، لأي إصابة، لذا، فالبحث عن العناصر المميزة مطلب مهم، وخصوصاً بعد رحيل لاعب خط الوسط المتألق عبد الله النقبي، الذي لعب دوراً مهماً في ضبط إيقاع خط الوسط، وإن كان وجود خميس إسماعيل يشكل إضافة قوية للفهود في هذا المركز المهم.

إعداد قوي

وقال شومبي: «إن وجود إعداد قوي بخوض مباريات ودية قوية في فترة المعسكر الخارجي، مع فرق الدرجة الأولى وليست الثانية، يمثل خطوة مهمة في التحضير للموسم المقبل، بشرط أن تكون اللقاءات الودية فترة المعسكر مع أندية الدرجة الأولى وليس غيرها، موضحاً أنه سبق أن شارك على مدار 12 عاماً مع معسكرات الوصل، ويدرك جيداً أهمية اللقاءات الودية أمام الفرق الكبرى». وأشار نجم الوصل السابق، إلى أن قرار مشاركة «الإمبراطور» في بطولة العربية للأندية خاطئ. مشيراً إلى أن الوصل لا يمتلك العدد الكافي من اللاعبين للمشاركة في هذا العدد الكبير من البطولات في آن واحد، وكان من الأفضل عدم المشاركة.

مسابقات صعبة

وقال شومبي: «تنتظر الوصل بطولات صعبة، منها دوري أبطال آسيا، ودوري الخليج العربي، وكأس رئيس الدولة، وكأس الخليج العربي، والبطولة العربية للأندية التي تلعب بنظام الذهاب والإياب، وتشكل جهداً كبيراً على اللاعبين، في حين لا يمتلك الوصل فعلياً سوى 12 أو 13 لاعباً، ولا يمتلك الدكة التي تؤهله لخوض كل هذا العدد من البطولات، وكان من الأفضل التركيز على هدف واحد أو اثنين على الأكثر، لتحقيق الهدف المرجو، في ظل الظروف الراهنة التي لا تسعف الوصل في تحقيق المطلوب منه وتحقيق طموحات وتطلعات جماهيره المتعطشة للبطولات».

ويواجه الوصل غداً نظيره الزمالك المصري ودياً، ضمن معسكره الخارجي في مدينة نورنبيرغ الألمانية، استعداداً لانطلاقة الموسم الكروي الجديد. وكان فريق نادي الوصل سافر إلى ألمانيا الجمعة الماضية، لإقامة معسكره التدريبي الخارجي، استعداداً لانطلاق منافسات الدوري.

مستقبل الفريق

أبدى نجم الوصل السابق، تفاؤله بمستقبل الفريق في الموسم الكروي المقبل، بالرغم من التحديات التي تواجهه في تقديم مستويات طيبة، والمنافسة على الألقاب، مشيراً إلى أن مستقبل الوصل مبشر، وعلينا أن نتمسك بالأمل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً