الجيش اليمني يحرر مواقع استراتيجية في القبيطة

الجيش اليمني يحرر مواقع استراتيجية في القبيطة

المصدر: Ⅶ عدن – البيان، وكالات التاريخ: 12 يوليو 2018 حرر الجيش اليمني مواقع استراتيجية في جبهة القبيطة بمحافظة تعز بدعم من التحالف العربي الذي شن غارات جوية شلّت تحركات ميليشيا…

حرر الجيش اليمني مواقع استراتيجية في جبهة القبيطة بمحافظة تعز بدعم من التحالف العربي الذي شن غارات جوية شلّت تحركات ميليشيا الحوثي الإيرانية، في وقت واصلت الميليشيا ارتكاب الجرائم بحق المدنيين وقصفت المناطق السكنية في مديرية التحيتا المحررة، ما أسفر عن مقتل طفلة وجرح العشرات.

وحقق الجيش اليمني تقدماً نوعياً على جبهة القبيطة جنوب تعز حيث حرر عدداً من المواقع أبرزها منطقة الجلاحيم وتطهير منطقة نجد المشقر ومدرسة الخضر.

وقال الناطق الرسمي لمحور تعز العسكري لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن المواجهات مستمرة مع ميليشيا الحوثي الانقلابية فيما تساند طائرات التحالف الجيش الوطني للسيطرة على قمة جبل جالس الاستراتيجي.

وأكد أن قوات الجيش الوطني تمكنت من التوغل في عمق العدو والسيطرة على مناطق جديدة في المحور الغربي منها شرف حفيض ومنطقة جولة عريم وجبل المستكا واللكمة السوداء قبل جولة عريم ومنطقة الموشج جنوب المغصوب ومنطقة المغصوب كاملة. ولفت إلى أن التقدم مستمر باتجاه منطقة شرق عريم لتحرير نجد ظمران وجبل اللجاح الاستراتيجي.
ونفذت مقاتلات التحالف تسع غارات في منطقة سوق، غربي القبيطة، أدت إلى تدمير أسلحة وتعزيزات للميليشيا.

استهداف المدنيين
في الحديدة، قتلت طفلة يمنية من جراء استهداف ميليشيا الحوثي المستمر للمناطق السكنية في التحيتا، في وقت تعمل القوات المشتركة، بدعم من التحالف العربي، على تطهير المناطق المحيطة بالمدينة على الساحل الغربي.

وأفادت مصادر محلية لـ«سكاي نيوز عربية» باستمرار انتهاكات ميليشيا إيران التي دحرت من مناطق واسعة في محافظة الحديدة وكان آخرها مدينة التحيتا، حيث تشن قصفاً على الأحياء السكنية. وأوضحت المصادر أن الميليشيا استهدفت أحياء في التحيتا بقذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا، ما أسفر عن مقتل فتاة وإصابة شقيقتها، وذلك بعد يومين على سقوط ضحايا بقصف حوثي مماثل.

وفي الحديدة أيضاً، قطعت الميليشيا الانقلابية الاتصالات والإنترنت عن عدد من مديريات بعد أن حفرت خنادق، الأمر الذي تسبب بانقطاع كابلات الألياف الضوئية، وفق ما ذكرت مصادر محلية. وأوضحت أن الميليشيا حفرت خنادق في مداخل مدينة المنصورية شرق مدينة الحديدة، ما تسبب بتقطيع الكابلات وخروج خدمة الاتصالات والإنترنت الخاصة بشركة «يمن موبايل» والهاتف الثابت «يمن نت» عن الخدمة في أجزاء واسعة جنوب محافظة الحديدة وأجزاء من محافظة ريمة المجاورة.

مواجهات وغارات
كما أفادت مصادر عسكرية بمقتل أكثر من 20 شخصاً من ميليشيا الحوثي في معارك وغارات لمقاتلات التحالف العربي في جبهة الساحل الغربي. وواصلت ألوية العمالقة عملية تمشيطها لمواقع وجيوب الحوثيين في المغرس غربي مديرية التحيتا بعد السيطرة الكاملة على مدينة التحيتا، وقطع خط إمداد الحوثيين عبر الطريق الرابط بين التحيتا زبيد وبيت الفقيه.

وشنت الألوية قصفا مكثفا على تجمعات ومواقع الحوثيين في المزارع بالمغرس والمناطق المحيطة بها، بالتزامن مع استهداف غارات التحالف مواقع المتمردين في مديرية بيت الفقيه المجاورة.

ضبط زوارق
إلى ذلك، ضبط الجيش اليمني ثلاثة قوارب صيد مسلحة استخدمها الحوثيون أثناء محاولتهم صد الهجوم البحري الذي نفذته قوات الشرعية بإسناد من تحالف دعم الشرعية أثناء استعادة مرفأ حبل الواقع قرب مديرية ميدي في محافظة حجة.

معركة منتهية
من ناحيته، قال قائد المقاومة الوطنية اليمنية، العميد الركن طارق محمد عبدالله صالحإن معركة الحديدة «شبه منتهية.. هي مسألة وقت». وأضاف، في كلمة له أمام دفعة من المدنيين والعسكريين المنضمين حديثا إلى جبهات القتال، أن «الانقلابيين الحوثيين فشلوا في حشد مقاتلين من اليمنيين، ويحاولون التحشيد الطائفي من ‎العراق وإيران وحزب الله الإرهابي في لبنان».

وفي صنعاء شنت مقاتلات التحالف غارات على مناطق عسكرية في محيط المطار وقال مصدر عسكري يمني ان الغارات أوقعت خسائر فادحة في صفوف ومعدات الحوثيين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً