تسعة مرشحين يتأهلون لمرحلة التقييم النهائي من «الإمارات لرواد الفضاء»

تسعة مرشحين يتأهلون لمرحلة التقييم النهائي من «الإمارات لرواد الفضاء»

في سياق الاستعدادات المكثفة لاختيار أول دفعة من رواد الفضاء الإماراتيين وإرسال أول رائد فضاء إماراتي وعربي إلى محطة الفضاء الدولية في شهر إبريل 2019، على متن…

emaratyah

في سياق الاستعدادات المكثفة لاختيار أول دفعة من رواد الفضاء الإماراتيين وإرسال أول رائد فضاء إماراتي وعربي إلى محطة الفضاء الدولية في شهر إبريل 2019، على متن المركبة «سويوز إم إس 12»، أعلن مركز محمد بن راشد للفضاء عن تأهّل 9 مرشحين إلى مرحلة التقييم النهائي ضمن برنامج «الإمارات لرواد الفضاء» الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بهدف تدريب وإعداد أول دفعة من رواد الفضاء الإماراتيين وإرسالهم إلى الفضاء للقيام بمهام علمية وبحثية مختلفة.
وسيخضع المتأهلون التسعة الذين اجتازوا مرحلة المقابلات النهائية في مركز محمد بن راشد للفضاء من بين 18 مرشحاً، لعملية تقييم مكثفة في روسيا يجريها خبراء من وكالة الفضاء الروسية الفيدرالية (روسكوسموس)، لتقوم بعدها دولة الإمارات العربية المتحدة باختيار الدفعة الأولى من أربعة رواد فضاء إماراتيين. وسيتم إجراء فحوص شاملة للمرشحين التسعة على أيدي خبراء من «مركز يوري غاغارين لتدريب رواد الفضاء»، وتتضمن الفحوص العديد من الاختبارات الطبية والبدنية المفصّلة التي تهدف إلى ضمان جاهزية المرشحين للمشاركة في تدريبات خاصة برحلات الفضاء والمهام المتعلقة بها، وقد تمتد هذه المرحلة حتى 14 يوماً لكل مرشح.
قال يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء: ستكون الخطوة الأخيرة من عملية التقييم التي سيخضع لها المرشحون التسعة مرحلة مفصلية لنا لتمكننا من اختيار الأجدر والأكفأ منهم ليكونوا سفراء الدولة في الفضاء ويقوموا بمهام علمية وأبحاث تعود بالنفع على البشرية، وذلك في إطار تحقيق أهداف برنامج الإمارات لرواد الفضاء وتنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة ممثلة بصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لإعداد كوادر وطنية تسهم في رفد قطاع الفضاء لتصبح دولة الإمارات مركزاً لعلوم الفضاء وتقنياته.
وأضاف الشيباني: نثمن التعاون المثمر والبنّاء مع جهة عريقة معنية في الفضاء مثل وكالة الفضاء الروسية الفيدرالية «روسكوسموس»، حيث ستوكل لها مهمتان، الأولى مهمة إعداد تقرير نهائي عن القدرات والمؤهلات البدنية والنفسية لكل مرشح لدعمنا في عملية اختيار الدفعة الأولى من رواد الفضاء الإماراتيين وفق أعلى المعايير العالمية، إلى جانب اضطلاع الوكالة بمهمة تدريب رائدي فضاء لانضمام واحد منهما إلى الرحلة التي ستنطلق إلى محطة الفضاء الدولية في إبريل المقبل على متن المركبة «سويوز إم إس 12».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً