الشامسي يثمّن دور مجالس الضواحي بالشارقة في التوعية المجتمعية

الشامسي يثمّن دور مجالس الضواحي بالشارقة في التوعية المجتمعية

ترأس اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة صباح أمس، اجتماع القيادة السابع للعام الجاري 2018 بمقر نادي ضباط الشرطة.بحث الاجتماع عدداً من الموضوعات المطروحة على طاولة النقاش، حيث…

emaratyah

ترأس اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة صباح أمس، اجتماع القيادة السابع للعام الجاري 2018 بمقر نادي ضباط الشرطة.
بحث الاجتماع عدداً من الموضوعات المطروحة على طاولة النقاش، حيث استعرض توصيات النصف الأول من العام 2018 ونسبة ما تم تنفيذه منها، وتناول ما جاء في تقرير السعادة والإيجابية لبيئة العمل للعام 2017 مشيداً بما تم تحقيقه في هذا الجانب.
كما تطرق الاجتماع إلى المركز المتخصص لمعالجة المتعاطين والدور الكبير المرجو منه في الحد من انتشار ظاهرة الإدمان عبر برامج توعوية وقائية بمعايير علمية تستهدف طلاب المدارس بمختلف فئاتهم العمرية.
وأشاد بما تحقق من مخرجات وتوصيات للاجتماعات السابقة والتي صبت في خانة الريادة والارتقاء بالعمل الشرطي وتطوير الأداء في الخدمات المقدمة للمتعاملين.
وفي الختام أكد اللواء الشامسي أن رؤية شرطة الشارقة تتوافق مع الأهداف الاستراتيجية الشاملة لوزارة الداخلية التي تنسجم مع توجهات قيادتنا الرشيدة في ترسيخ أمن المجتمع واستقراره.
من جهة أخرى، شهد قائد عام شرطة الشارقة – بمقر مجلس ضاحية الخالدية بالشارقة أمس – الملتقى المروري الموجه لموظفي الدوائر والهيئات الحكومية بالإمارة والذي نظمته إدارة المرور والدوريات بالتعاون مع إدارة الإعلام والعلاقات العامة.
حضر الملتقى خلفان سعيد المري رئيس مجلس الضاحية والعقيد علي بو الزود مدير خدمات المرور والترخيص والمقدم محمد علاي النقبي مدير إدارة المرور والدوريات وعدد من الضباط ذوي الاختصاص وممثلي وسائل الإعلام المختلفة.
وثمن اللواء الشامسي الدور الكبير الذي تلعبه مجالس الضواحي بإمارة الشارقة في نشر التوعية المجتمعية وخص بالشكر مجلس ضاحية الخالدية لاستضافتها الملتقى وشراكتها الإيجابية لشرطة الشارقة.
وأكد أن «تنظيم الملتقى المروري يأتي لتوصيل رسالتنا للمجتمع وهي أننا جميعا شركاء في حفظ ونشر الأمن والأمان في مجتمعنا».
من جانبه أكد العقيد علي بوالزود، مدير خدمات المرور والترخيص، انخفاض معدل الوفيات والإصابات بالحوادث، خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث وقعت 105 حوادث بسيطة و101 متوسطة، و30 حادثاً بليغاً، فيما بلغ عدد الوفيات 41 حالة وفاة.
وفي ما يخص عدد المركبات المسجلة بالإمارة قال العقيد علي بو الزود إن الأعداد بلغت 325 ألف مركبة وزعت بين الخفيفة والثقيلة، وتم رصد ما يقرب من 38 ألف مركبة لم يتم تجديدها، مبيناً أن من بين تلك الحالات غير المجددة عدد من المركبات تراوحت أعدادها ما بين 18 ألفاً – 20 ألفاً تحمل الأرقام القديمة ذات اللون البرتقالي يحتفظ أصحابها بها داخل منازلهم.
وكشف المقدم محمد أحمد المحرزي رئيس قسم ترخيص المركبات بإدارة ترخيص الآليات، عن الخدمات والمبادرات التي تمت خلال النصف الأول من العام الحالي 2018 وهي مبادرة رخصتي تبدأ من مدرستي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً