أذربيجان: مقتل شرطيين في اشتباكات مع مُتشددين إسلاميين

أذربيجان: مقتل شرطيين في اشتباكات مع مُتشددين إسلاميين

قتل شرطيان في اشتباكات مع “إسلاميين متشددين” في غانجا، ثاني أكبر مدن أذربيجان، واعتقل 40 شخصاً، بحسب ما صرحت السلطات في وقت متأخر أمس الثلاثاء. وقالت …

شرطي أذري في مواجهة محتجين في باكو (أرشيف)


قتل شرطيان في اشتباكات مع “إسلاميين متشددين” في غانجا، ثاني أكبر مدن أذربيجان، واعتقل 40 شخصاً، بحسب ما صرحت السلطات في وقت متأخر أمس الثلاثاء.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن “نحو 200 من أنصار حركة إسلامية متشددة حاولوا القيام باعمال شغب أمام مبنى للحكومة المحلية في غانجا” مساء الثلاثاء.

وأضافت أن “اثنين من رجال الشرطة قتلا” مضيفةً أن الشرطة “تمكنت من السيطرة على الوضع في وسط غانجا” خلال نصف ساعة.

وقالت الوزارة انه تم اعتقال 40 شخصاً.

وذكرت وكالة ايه بي ايه للأنباء أن الاشتباكات اندلعت تاييداً لرجل اعتقل الأسبوع الماضي في غانجا للاشتباه باطلاقه النار وإصابته رئيس بلدية المدينة.

وقالت النيابة إن الرجل يدعى اونيس سافاروف وهو عضو في “منظمة دينية متطرفة” خططت لتنفيذ “اعمال ارهابية تهدف إلى نشر الفوضى في أذربيجان للسيطرة على السلطة وفرض حكم الشريعة”.

وأضافت أن سافاروف، روسي الجنسية، تلقى تدريباً عسكرياً في إيران وسوريا في 2016.

وتعتبر أذربيجان، الجمهورية السوفياتية السابقة التي يدين معظم سكانها بالإسلام الشيعي، من أكثر الدول علمانية في العالم الاسلامي.

وتعرف الدولة الغنية بالنفط باستقرارها السياسي في ظل الحكم السلطوي لعائلة علييف.

الا ان حكومة الرئيس الهام علييف قلقة من ظهور التشدد الاسلامي في البلاد الذي يلقي البعض مسؤوليته على إيران.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً