مفاوضات بين ألمانيا وإيطاليا بشأن اتفاقية لإعادة اللاجئين

مفاوضات بين ألمانيا وإيطاليا بشأن اتفاقية لإعادة اللاجئين

يعتزم وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر لقاء نظيره الإيطالي ماتيو سالفيني اليوم الأربعاء في النمسا لبحث إمكانية إعادة لاجئين إلى إيطاليا. وفي عشية اجتماع وزراء …

وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني (أرشيف)


يعتزم وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر لقاء نظيره الإيطالي ماتيو سالفيني اليوم الأربعاء في النمسا لبحث إمكانية إعادة لاجئين إلى إيطاليا.

وفي عشية اجتماع وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي في مدينة إنسبروك النمساوية، يسعى زيهوفر، الذي يتزعم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، إلى إقناع نظيره الإيطالي ورئيس حزب “الرابطة” اليميني بإعادة ألمانيا لأي لاجئ سجل طلب لجوء في إيطاليا.

تجدر الإشارة إلى أن إبرام اتفاقيات مثل هذه مع دول في الاتحاد الأوروبي جزء رئيسي في الاتفاق الذي توصل إليه الائتلاف الحاكم الألماني في الخلاف حول سياسة اللجوء الذي استمر أسابيع طويلة.

وكان زيهوفر أعلن أمس الثلاثاء في إطار “الخطة الشاملة للهجرة” التي طرحها أمس في برلين أنه سيجرى تشكيل “نظام حدودي جديد” على الحدود الألمانية-النمساوية لمنع دخول طالبي اللجوء الذين تختص دول أخرى في الاتحاد الأوروبي بإجراءات لجوئهم.

وجاء في الخطة: “سننشئ من أجل ذلك مراكز عبور، يتم منها إعادة طالبي اللجوء إلى الدول المختصة بهم”.

وقال زيهوفر إ”نه يعتزم التوصل لصورة واضحة على مدار هذا الشهر بشأن طبيعة الاتفاقات التي سيجرى إبرامها مع دول أخرى في الاتحاد الأوروبي حول استعادة مهاجرين”.

وأعراب عن توقعه خوض “مفاوضات صعبة”، مضيفاً في المقابل أنه من الممكن أن يكلل الأمر بالنجاح في النهاية، وقال: “كلما قل الإسهام المشترك لأوروبا، زادت أهمية الإجراءات القومية(…) هذه الخطة الشاملة جزء من تحول في سياسة اللجوء لألمانيا الضروري للغاية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً