«التنمية الأسرية» تختتم ملتقاها الصيفي التاسع غداً

«التنمية الأسرية» تختتم ملتقاها الصيفي التاسع غداً


عود الحزم

تختتم غداً «الخميس» فعاليات الملتقى الصيفي التاسع، الذي انطلق في 24 يونيو / حزيران الماضي، بتنظيم مؤسسة التنمية الأسرية وتحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي…

emaratyah

تختتم غداً «الخميس» فعاليات الملتقى الصيفي التاسع، الذي انطلق في 24 يونيو / حزيران الماضي، بتنظيم مؤسسة التنمية الأسرية وتحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، تزامناً مع عام زايد، تحت شعار«زايد ملهم الأجيال».
وتضمن الملتقى ما يقارب 120 فعالية شملت المجالات الاجتماعية والثقافية والصحية المتنوعة، واستهدفت 3500 مشارك من جميع مراكز مؤسسة التنمية الأسرية، مدينة زايد، دلما، السلع، المرفأ، غياثي، أبوظبي، الوثبة، الشهامة، الشويب، الظاهر، الهير، والوقن، رماح بالإضافة إلى مركز سويحان، حيث كرست الورش التعليمية والتوجيهية للأطفال وللأسرة والمهتمين بالطفل.
وعرّف الملتقى الأجيال بما قدمه المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، من أعمال جليلة محلياً وعالمياً في مجال الاهتمام بالشباب وتنمية قدراتهم، وتقديم الأنشطة التي ترسخ الأسس والقيم التي غرسها «زايد الخير»، وتعزز مفهوم التلاحم الاجتماعي لدى الأسرة والمجتمع والتعايش بين كافة أفراده وشرائحه المتنوعة، وتعميق الهوية الوطنية لدى الأطفال والشباب، وتأصيل الشعور بأهمية التراث لدى الشباب وربطهم بتراث أجدادهم، واكتشاف مواهب الشباب والمساهمة في تنميتها وتطويرها، بالإضافة إلى الاستثمار الأمثل لأوقات فراغ الأطفال والشباب في الإجازة الصيفية.
وشارك في تنفيذ الورش ما يقارب 20 من الشركاء على مستوى المناطق الثلاث، حيث ركزت فعاليات صيف هذا العام على مخاطبة العقول وأظهرت قدرات الأطفال، وروت عطشهم الترفيهي والمعرفي، واستقطبت الأسرة وكل من يحيط بالطفل.
ومن أبرز ورش العمل التي تفاعل فيها المشاركون ورشة «تأهيل المربيات» التي ركزت بشكل كبير على تحسين إمكانيات المربيات ومهاراتهن في الاعتناء بالأطفال ورعايتهم، وتأهيل المربية لتكون أكثر كفاءة في رعاية الأطفال.
وقالت بهية خميس مبارك المزروعي، مديرة مشروع تمكين الطفولة المبكرة بمؤسسة التنمية الأسرية، إن أكثر من 20 مربية، تراوحت أعمارهن بين 20 و40 سنة من مختلف الجنسيات، استفادت من هذه الورشة التي تأتي في سياق البرامج التي تنفذها مؤسسة التنمية الأسرية، ومن بينها برامج تنمية الطفولة المبكرة، مشيرة إلى أن المؤسسة نفذت المرحلة الأولى من البرنامج المخصص لكل من أولياء الأمور والمربيات والأطفال.
وأوضحت أن ورشة «تأهيل المربيات»، عبارة عن برنامج تدريبي، استهدف القائمات على تربية الأطفال، (أمهات ومربيات)، لرفع مستوى الخدمات المقدمة للأطفال في مراحلهم العمرية المبكرة، وتعليم المستهدفات الأساليب السليمة في التعامل مع الأطفال أثناء الحوادث المنزلية البسيطة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً