“واتساب” تواجه الأنباء المزيفة بإعلانات في الصحف الهندية

“واتساب” تواجه الأنباء المزيفة بإعلانات في الصحف الهندية


عود الحزم

قالت شركة “واتساب” اليوم الثلاثاء في إعلانات نشرتها في صحف هندية رئيسية، إن الرسائل التي تحتوي أخطاءً إملائيةً أو تتسبب في الغضب أو الخوف، سبب للتفكر ملياً فيها قبل مشاركتها…

هندي يقرأ جريدة على صفحتها الأخيرة إعلان واتساب (أ ف ب)


قالت شركة “واتساب” اليوم الثلاثاء في إعلانات نشرتها في صحف هندية رئيسية، إن الرسائل التي تحتوي أخطاءً إملائيةً أو تتسبب في الغضب أو الخوف، سبب للتفكر ملياً فيها قبل مشاركتها.

وجاءت الإعلانات في إطار جهود واتساب المملوكة لشركة فيس بوك لمكافحة انتشار رسائل مزيفة يُعتقد أنها تسبب في سلسلة من جرائم القتل في الهند.

وجاء في الإعلانات التي نشرت على صفحات كاملة في الصحف الهندية الرئيسية :”إليك بعض النصائح السهلة لمساعدتك على تحديد إذا كانت الرسالة التي تصلك عبر واتساب، صحيحة”.

وأوضحت الإعلانات أنه :”إذا قرأت شيئاً يجعلك غاضباً أو خائفاً، فلتتساءل إذا كانت مشاركتها لتجعلك تشعر بهذا. وإذا كان الجواب نعم ، عليك التفكير مجدداً قبل مشاركتها مرة أخرى”.

وجاء في إعلان آخر أن الرسائل التي تحتوي على خدع، وأخبار مزيفة غالباً ما تتضمن أخطاءً إملائية.

ووردت تقارير في وسائل الإعلام الهندية عن عدد من الإعدامات خارج نطاق القانون ارتكبتها مجموعات في الأشهر الثلاثة الماضية، والتي تقول الشرطة إن سببها شائعات تنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، خاصةً واتساب.

وحذرت إحدى الشائعات من أن هناك خاطفين يجوبون الشوارع.

ونقلت الحكومة الهندية استياءها الأسبوع الماضي إلى واتساب مما وصفته بـ”الرسائل غير المسؤولة والمتفجرة” وطلبت اتخاذ إجراءات فورية لوقف انتشارها.

وحملت إعلانات واتساب عنوان “معا نستطيع أن نحارب المعلومات الكاذبة”.

ومن النصائح الأخرى لتحديد الأخبار المزيفة، التحقق أكثر من مرة من الأنباء، ومن هوية مصدر الرسالة الأصلي، والتحقق بشكل منفصل إذا كانت المعلومة يصعب تصديقها، والتحقق عبر الانترنت من مصدر الصور التي تحتويها الرسائل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً