تايلاند: انتهاء أزمة الأطفال المحتجزين بنجاح.. مع منعهم من مشاهدة المونديال

تايلاند: انتهاء أزمة الأطفال المحتجزين بنجاح.. مع منعهم من مشاهدة المونديال


عود الحزم

أعلنت البحرية التايلاندية اليوم الثلاثاء انتهاء عملية إنقاذ فريق كرة القدم الذي ظل محاصراً في كهف بشمال البلاد لأكثر من أسبوعين بإخراج الفتيان الاثني عشر ومدربهم. وتم…

أقارب الأطفال يرحبون بنجاح عملية الاستخراج (رويترز)


أعلنت البحرية التايلاندية اليوم الثلاثاء انتهاء عملية إنقاذ فريق كرة القدم الذي ظل محاصراً في كهف بشمال البلاد لأكثر من أسبوعين بإخراج الفتيان الاثني عشر ومدربهم.

وتم إخراج الأطفال ومدربهم من كهف تغمره المياه في تايلاند بعد أن علق 12 فتى مع مدربهم لكرة القدم منذ ما يزيد على أسبوعين.

ولم يتسن حتى الآن الحصول على تعليق من مسؤولين على أسماء من جرى إنقاذهم أو حالتهم الصحية.

وقام فريق من الغواصين الأجانب والقوات الخاصة التابعة للبحرية التايلاندية بإرشاد الفتية للخروج عبر أنفاق بطول أربعة كيلومترات تقريباً غمرت المياه أجزاء منها.

وجذبت محنة الفتية ومدربهم اهتمام العالم، حيث تدفق غواصون ومهندسون ومسعفون وآخرون من كل حدب وصوب لتقديم المساعدة.

وحوصر فريق (وايلد بورز) لكرة القدم مع مدربهم في 23 يونيو (حزيران) أثناء استكشافهم لمجمع الكهوف بعد تدريب على كرة القدم، حيث غمرت مياه الأمطار الغزيرة الأنفاق.

وقال رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أوتشا إنه ينبغي اتخاذ المزيد من الإجراءات الاحترازية لحماية الراغبين في زيارة الكهف.

وأضاف للصحفيين في بانكوك: “علينا أن نراقب مدخل ومخرج الكهف في المستقبل. حظي هذا الكهف بشهرة عالمية… علينا زيادة الإضاءة داخل الكهف ووضع علامات إرشادية”.

وعثر غواصان بريطانيان على الفتية ومدربهم جالسين على ضفة موحلة في غرفة مغمورة جزئياً على بعد عدة كيلومترات داخل الكهف الأسبوع الماضي.

لن يتمكنوا من التوجه إلى روسيا
وفي إطار متصل، أعلن أطباء تايلانديون أن الفتيان لن يتمكنوا من تلبية دعوة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لحضور المباراة النهائية للمونديال في روسيا في 15 يوليو (تموز) إذ ينبغي عليهم البقاء في المستشفى.

وأوضح توغشاي ليرتويلايراتانابونغ المسؤول الكبير في وزارة الصحة خلال أول مؤتمر صحافي حول صحة الأطفال “لا يمكنهم أن يذهبوا إذ عليهم البقاء في المستشفى لفترة”.

وأضاف أمام الصحافيين الذين أتوا بأعداد كبيرة إلى مستشفى تشيانغ راي “لكن من المرجح أن يتمكنوا من مشاهدة التلفزيون”.

إذ وضع الأطفال في الحجر في المستشفى بانتظار تحديد ما إذا كانوا مصابين بالتهابات. ويعالج اثنان منهم من أعراض التهاب رئوي. وهم يضعون نظارات شمسية ليعتادوا مجدداً على ضوء النهار.

وأمضى الفتيان اسبوعين من دون مؤن على صخرة ضيقة عالية في الكهف الذي اجتاحته مياه الأمطار وهم يعانون من الوهن مع أن حالتهم الصحية بشكل عام جيدة.

وكان رئيس الفيفا جاني إنفانتينو دعا الأطفال إلى حضور المباراة النهائية لكأس العالم 2018 التي تقام في موسكو في 15 يوليو (تموز) في رسالة نشرت في السادس من الشهر الحالي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً