قضية جديدة تلاحق جوني ديب وتتهمه بالاعتداء الجسدي

قضية جديدة تلاحق جوني ديب وتتهمه بالاعتداء الجسدي

رفع مدير تصوير فيلم “مدينة الأكاذيب” دعوى قضائية ضد بطل الفيلم النجم جوني ديب، يتهمه فيه بتعنيفه جسدياً بعدما وجه إليه لكمة مرتين، قبل طرده من الإنتاج ومنعه من…

النجم جوني ديب (أرشيف)


رفع مدير تصوير فيلم “مدينة الأكاذيب” دعوى قضائية ضد بطل الفيلم النجم جوني ديب، يتهمه فيه بتعنيفه جسدياً بعدما وجه إليه لكمة مرتين، قبل طرده من الإنتاج ومنعه من استكمال تصوير الفيلم، عندما رفض أن يعده بعدم الإبلاغ عن الحادثة ومقاضاته قانونياً.

وأدان مدير التصوير الشهير باسم “روكي” مخرج الفيلم براد فورمان، وبعض العاملين في الإنتاج، بعد اتهامهم بالمشاركة في إلحاق بعض الأضرار به، وذلك بحسب ما ورد في الدعوى القضائية التي رفعها في محكمة لوس أنجليس، حيث أبلغ أنه خلال تصوير الفيلم في شهر أبريل (نيسان) العام الماضي، في أحد فنادق مقاطعة لوس أنجليس، أخبر المخرج أن المشهد القادم لجوني ديب يتوجب أن يكون الأخير، وذلك بحسب التصاريح القانونية التي حصل عليها.

وبحسب تفاصيل الدعوى، تابع موضحاً: “حينها قام المخرج بإجباري على إبلاغ جوني ديب ذلك الأمر بنفسي، على الرغم من أن ذلك خارج صلاحيتي ومهامي وعلمه أن جوني ديب كان تحت تأثير المخدرات والكحول مما يشكل خطراً على حياتي”، وحين التقيت بديب الذي كان مخموراً لإبلاغه، قام بالصراخ بفظاظة، ثم قام بلكمي مرتين في صدري”، قائلاً: “سأدفع لك 100 ألف دولار لو قمت بلكمي الآن في وجهي”.

ويقول مدير التصوير في اليوم التالي: “عندما ذهبت للتصوير، طلب مني أحد المنتجين التوقيع على إقرار بعدم الإبلاغ عن الحادثة، وعند رفضه ذلك تم طرده من التصوير فوراً”.

وطالب مدير التصوير بروكس، الذي عانى من الإذلال والإهانة النفسية بالإضافة إلى الفصل غير المشروع على إثر هذه الواقعة، بمقاضاة جوني ديب.

تجدر الإشارة إلى أن جوني ديب يعاني في السنوات الأخيرة، من تراجع إيرادات أفلامه السينمائية بعد العديد من المعارك القضائية المرفوعة عليه وأبرزها قضيته مع مديري شركته المالية السابقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً