بومبيو يدعم المحادثات مع طالبان خلال زيارة مفاجئة لأفغانستان

بومبيو يدعم المحادثات مع طالبان خلال زيارة مفاجئة لأفغانستان

تعهد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الذي وصل إلى أفغانستان في زيارة مفاجئة أمس الإثنين، بدعم مساعي الرئيس أشرف غني لبدء محادثات سلام مع حركة طالبان، وأكد مجدداً…

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو والرئيس الأفغاني أشرف غني (أرشيف)


تعهد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الذي وصل إلى أفغانستان في زيارة مفاجئة أمس الإثنين، بدعم مساعي الرئيس أشرف غني لبدء محادثات سلام مع حركة طالبان، وأكد مجدداً استعداد الولايات المتحدة للمشاركة في المحادثات.

وهذه أول زيارة يقوم بها بومبيو لأفغانستان منذ توليه منصبه في أبريل(نيسان) الماضي، وجاءت في ختام جولة في دول آسيوية شملت كوريا الشمالية وفيتنام.

وأكد نجاح الاستراتيجية التي أعلنها الرئيس دونالد ترامب العام الماضي وتقضي بإرسال مزيد من القوات لحمل طالبان على الدخول في محادثات سلام، وذكر أن “هذه الاستراتيجية ستطمئن الأفغان على أننا سندعمهم أثناء مواصلتهم القتال من أجل تحرير بلدهم وشعبهم”، وأضاف “الاستراتيجية تبعث برسالة واضحة لطالبان ألا تنتظر خروجنا”.

وكرر بومبيو عرضاً أمريكياً بالاستعداد للمشاركة في محادثات مباشرة مع طالبان، وأوضح أن عملية السلام ستكون بقيادة أفغانية وأن الولايات المتحدة مستعدة للمساهمة في حل الخلافات، مضيفاً أنه ربما تستدعي الحاجة دعماً من دول مجاورة.

وقال: “الدور الأمريكي سيكون مهماً في هذا السياق، لكن لن يكون بوسعنا إدارة محادثات السلام، لا يمكننا تسوية الأمر من الخارج”.

وفي سباق متصل، أكد قصر الرئاسة في أفغانستان أن بومبيو بحث مع الرئيس الأفغاني أشرف غني آخر المستجدات، وتطرق اللقاء إلى الهدنة التي استمرت 3 أيام في الآونة الأخيرة بين قوات الحكومة ومسلحي طالبان.

وكما تم التركيز كذلك على استراتيجية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمنطقة وتأمين الانتخابات البرلمانية وانتخابات المجالس المحلية المقررة في أكتوبر(تشرين الأول) المقبل، ضمن أمور أخرى، حسب ما جاء في تغريدة للقصر الرئاسي.

وتخضع مساحة تقدر بـ 14.5% من أراضي أفغانستان لسيطرة طالبان بينما تتنازع على 30% من الأراضي، ويتمركز نحو 14 ألف جندي أمريكي في أفغانستان ضمن مهمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) التي تعرف باسم “الدعم الحاسم”، والتي تهدف لتقديم التدريب والمشورة والمساعدة مع القيام بعمليات لمكافحة الإرهاب ضد تنظيمي القاعدة وداعش.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً