التوت… فاكهةٌ مضادة لعلامات الشيخوخة

التوت… فاكهةٌ مضادة لعلامات الشيخوخة

التوت فاكهةٌ معروفة بفوائدها المميّزة على الصّعيدين الصحّي والجمالي، نظراً لاحتوائها على مضادات الأكسدة بشكلٍ كبير؛ فالتوت يحتلّ المرتبة الثانية بعد الأعشاب والتوابل كأفضل مصدرٍ …

التوت فاكهةٌ معروفة بفوائدها المميّزة على الصّعيدين الصحّي والجمالي، نظراً لاحتوائها على مضادات الأكسدة بشكلٍ كبير؛ فالتوت يحتلّ المرتبة الثانية بعد الأعشاب والتوابل كأفضل مصدرٍ غذائيّ لمضادّات الأكسدة.

ما العلاقة بين التوت والشيخوخة؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

يُكافح علامات الشيخوخة

إنّ وجود الجذور الحرّة في الجلد يُمكن أن يسبّب تلفه بشكلٍ كبير؛ فهي يُمكن أن تسبّب علاماتٍ مبكرةً للشّيخوخة مثل التجاعيد، الجلد الجافّ، البقع وظهور الدوالي، وهي علامات أخرى مرتبطة بالشّيخوخة.

كما يُساعد التوت خصوصاً ثمرة التوت البرّي على عكس علامات الشيخوخة لاحتوائه على المواد المضادة للأكسدة التي تمنع تلف الخلايا والتي تشمل فيتامينات “أ” و”ج” بالإضافة إلى الفلافونويد.

يمنع ظهور الشّعر الأبيض

يرتبط ظهور الشّعر الأبيض المائل إلى الرّمادي بشكلٍ تدريجي بالاقتراب أكثر فأكثر من الشيخوخة؛ حيث يفقد الشّعر صبغته، وعلى الرّغم من ظهور الشّعر الأبيض مبكراً لدى البعض إلا أنّ الجينات ونقص فيتامين “ب” تُعتبر من العوامل الرئيسيّة.

يحفظ شباب البشرة

يُساهم تناول التّوت بانتظام في حفظ شباب البشرة وحمايتها من علامات الشيخوخة، خصوصاً الشيخوخة المبكرة؛ عن طريق المساعدة في وقايتها من كلّ العوامل التي تُسرّع من ظهور هذه العلامات ما يُفقدها بريقها وشبابها مبكراً.

وبالنّسبة لأولئك الذين يُعانون من البشرة الدّهنيّة نظراً لأنّهم يكونون أكثر عرضة للإصابة بحبّ الشباب، يُمكن علاج هذه المشكلة بواسطة التوت الذي يحتوي على تركيزٍ عالٍ من حمض الساليسيليك الذي يُستخدم على نطاقٍ واسعٍ في منتجات علاج حبّ الشباب الموضعيّة، بفضل قدرته على إزالة الجلد الميت، انسداد المسام المفتوحة والعمل ضد البكتيريا التي تُسبّب حبّ الشباب.

يمنع تدهور الجهاز العصبي ويحمي الدماغ

تُكافح ثمرة التوت البري تدهور الجهاز العصبيّ بفعاليّة كما تسمح بتحسين أنسجنة الدماغ، وبالتّالي تعزيز الذاكرة والمعنويات والتركيز.

كلّ المشاكل المتعلّقة بالجهاز العصبي وبوظائف الدّماغ التي تُعتبر من علامات الشيخوخة، يعمل التوت على الوقاية منها، بالإضافة إلى أثره الإيجابي الذي يكمن أيضاً في التقليل من تراجع القدرات الإدراكيّة المتعلّقة بالشّيخوخة.

بعد الاطّلاع على هذه الفوائد الـ4 لثمرة التوت، لا بدّ من الحرص على تناولها باعتدال للوقاية من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة.

للمزيد عن فوائد التوت الصحيّة تابعوا هذه الروابط من صحتي:

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً