الإمارات تضيء حياة 12 ألف يمني في يختل

الإمارات تضيء حياة 12 ألف يمني في يختل

المصدر: المخا، عدن – وام التاريخ: 10 يوليو 2018 قامت دولة الإمارات العربية المتحدة بتأهيل شبكة الكهرباء وتركيب المحولات اللازمة لعودة التيار الكهربائي إلى 1600 منزل في منطقة يختل شمال المخا ما ساهم بإضاءة…

قامت دولة الإمارات العربية المتحدة بتأهيل شبكة الكهرباء وتركيب المحولات اللازمة لعودة التيار الكهربائي إلى 1600 منزل في منطقة يختل شمال المخا ما ساهم بإضاءة حياة 12 ألف مواطن يمني، كما كرمت في عدن عدداً من المتطوعين الذين عملوا مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في الشهور الأربعة الماضية.

وأضاءت دولة الإمارات – عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي – حياة 12 ألف مواطن يمني من أبناء منطقة يختل الواقعة شمال مديرية المخا في الساحل الغربي لليمن بعد تأهيل شبكة الكهرباء وتركيب المحولات اللازمة لعودة التيار الكهربائي إلى 1600 منزل.

وذلك ضمن جهود الإمارات المستمرة لإعادة تأهيل القطاعات الحيوية والبنى التحتية في المناطق اليمنية المحررة والتي دمرتها ميليشيات الحوثي الموالية إلى إيران مستهدفة بممارستها الإرهابية مقدرات الشعب اليمني وممتلكاته وبناه التحتية.

تنفيذ المشاريع

وتواصل فرق الهلال الأحمر الإماراتي جهودها الدؤوبة في تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية في المناطق المحررة بالساحل الغربي لليمن لرفع المعاناة عن كاهل الأشقاء ضمن برامج المساعدات الإنسانية والإغاثية المقدمة من دولة الإمارات إلى الشعب اليمني إضافة إلى توزيع آلاف السلال الغذائية والسلع الأساسية.

وقال رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي في مديرية المخا، راشد الخاطري، إن تنفيذ المشاريع التنموية والخدمية في المناطق المحررة بالساحل الغربي لليمن يأتي في إطار الحرص المستمر لدولة الإمارات على دعم الشعب اليمني والوقوف إلى جانب الأشقاء في الظروف الصعبة التي يمرون بها ومساعدتهم على مواجهة هذه المرحلة القاسية في حياتهم.

وأضاف أن الهلال الأحمر الإماراتي ينفذ حملات إغاثية مستمرة في المناطق المحررة تستهدف تحسين الحياة المعيشية للأشقاء في اليمن لمساعدتهم على تجاوز الظروف الصعبة التي فرضها حصار ميليشيا الحوثي الموالية إلى إيران، مشيراً إلى أن برامج الهلال الأحمر الإنسانية المستمرة في اليمن تسهم في استعادة دورة الحياة الطبيعية.

شكر وتقدير

من جانبه توجه مدير أمن يختل، محمد الشاذلي، بالشكر الجزيل إلى دولة الإمارات على ما قدمته من دعم سخي لمناطق الساحل الغربي عبر مشاريعها الإغاثية والتنموية والخدمية منها مشروع توصيل المياه لمناطق يختل والزهاري والرويس إعادة تأهيلها وتشغيلها من خلال منظومة الطاقة الشمسية بعد أن دمرتها ميليشيا الحوثي الموالية لإيران مما يسهم في تطبيع الأوضاع بالمناطق المحررة أفضل مما كانت عليه.

وأعرب أهالي منطقة يختل – التي تبعد عن محطة المخا البخارية ما يقرب من 12 كيلومتراً شمالاً – عن سعادتهم باستئناف عملية ربط منطقتهم بمنظومة الكهرباء وإعادة تشغيل التيار الكهربائي الذي يخفف من معاناتهم متوجهين بالشكر إلى هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على دعمها للأسر وتنفيذ المشاريع التنموية والخدمية التي تستهدف تحسين المستوى المعيشي.

كما توجهوا بالشكر والعرفان إلى دولة الإمارات على دعمها غير المحدود للأسر اليمنية والحرص المستمر على رفع المعاناة عنهم..مؤكدين أن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية يساهم بفاعلية في عودة الحياة الطبيعية إلى المدن اليمنية بعد تحريرها من ميليشيا الحوثي.

تكريم متطوعين

إلى ذلك، كرمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في عدن، امس، عدداً من المتطوعين الذين عملوا معها خلال الشهور الأربعة أشهر، حيث قدمت لهم شهادات تقدير تثميناً للجهود التي بذلوها خلال الفترة الماضية.

وقدم نائب رئيس بعثة الهلال الأحمر الإماراتي، المهندس طيب الشامسي – أثناء حفل التكريم – الشكر والتقدير لفريق المتطوعين الذين بذلوا جهوداً كبيرة ومتميزة خلال فترة عملهم مع بعثة الهلال في عدن.

وأضاف الشامسي أن المتطوعين أسهموا في نجاح الكثير من الفعاليات التي نظمتها الهيئة ومنها حفل يوم الأم واليوم العالمي لمتلازمة داون والعمل في نظافة وتأهيل دار العجزة والمسنين ومساعدة دار المكفوفين وجمعية التوحد وتوزيع وجبات إفطار الصائم في شهر رمضان وتوزيع كسوة عيد الفطر.

ويأتي إنهاء برنامج المتطوعين بعد فترة عمل استمرت أربعة أشهر حسب المعايير الدولية، فيما يعد البرنامج تجربة فريدة من نوعها داخل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً