محمد بن زايد يهنئ أوائل الثانوية وأولياء أمورهم

محمد بن زايد يهنئ أوائل الثانوية وأولياء أمورهم

استقبل ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اليوم الإثنين في قصر البحر، الأوائل من الطلبة والطالبات في الصف الثاني …

alt


استقبل ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اليوم الإثنين في قصر البحر، الأوائل من الطلبة والطالبات في الصف الثاني عشر للعام الدراسي لعام 2017 ــ 2018، وأولياء أمورهم وعدداً من القيادات التعليمية والتربوية.

وهنأ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الطلبة وأولياء أمورهم بهذا التفوق والتميز الذي جاء ثمرة الاجتهاد والمثابرة وتعاون الأسرة مع المؤسسات التعليمية، متمنياً لهم مواصلة التفوق وبذل المزيد من الجهود في مسيرتهم الدراسية وحياتهم العلمية.

وقال إن “التعليم يعد في مقدمة اهتمامات الدولة واستثمارها في المستقبل الذي يبدأ من إعداد وتأهيل الشباب المتميز المبدع”، مؤكداً أن “الاهتمام بالتعليم والارتقاء به وفق أعلى المعايير العالمية يعد خياراً استراتيجياً لتحقيق ما نصبو إليه من مستويات تطور عالمية”.

وأضاف أن “التعليم هو أساس بناء الحضارات وركيزة التنمية الشاملة والمستدامة للمجتمعات مؤكدة ضرورة أن تواكب منظومة التعليم في الإمارات متطلبات الحاضر والمستقبل”.

وقال ولي عهد أبوظبي إن “استدامة التعليم بمخرجات نوعية ركيزة وطنية و هدف استراتيجي، وبتضافر وتعاون مختلف مؤسسات ومكونات المجتمع ستظل الجهود متواصلة من أجل تعليم بجودة عالية داعم لمسيرة التنمية والنهضة الشاملة”.

وأكد حرص قيادة الإمارات وعلى رأسها رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، على دعم العملية التعليمية في الدولة ومتابعتها بشكل مستمر ومباشر بما يضمن تحقيق أهدافها في تخريج وتأهيل جيل متفوق قادر على المنافسة وتحمل المسؤولية.

ودعا الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، القائمين على قطاع التعليم إلى ضرورة تطوير قدراتهم و مواكبة الأساليب التعليمية الحديثة لتزويد الطلبة بالعلم والمهارات التي تؤهلهم ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع يخدمون وطنهم في المجالات كافة.

من جانبهم، أعرب أوائل المدارس الثانوية عن سعادتهم بلقاء الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، معربين عن شكرهم وتقديرهم له على ما يوليه من اهتمام ودعم و متابعة للقطاع التعليمي في الدولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً