اليمن: استنفار حوثي في صنعاء لمطاردة منشورات “لا حوثي بعد اليوم”

اليمن: استنفار حوثي في صنعاء لمطاردة منشورات “لا حوثي بعد اليوم”

استنفرت ميليشيات الإنقلاب الحوثي مسلحيها، وكثفت نقاطها الأمنية، وسط شوارع العاصمة صنعاء، بالتزامن مع انتشار صور وملصقات وشعارات مؤيدة لقوات حراس الجمهورية، بقيادة العميد الركن طارق محمد عبدالله …

منشور على جدران العاصمة صنعاء بإمضاء حراس الجمهورية ومقاومة العاصمة (نيوزيمن)


استنفرت ميليشيات الإنقلاب الحوثي مسلحيها، وكثفت نقاطها الأمنية، وسط شوارع العاصمة صنعاء، بالتزامن مع انتشار صور وملصقات وشعارات مؤيدة لقوات حراس الجمهورية، بقيادة العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، في عدد من شوارع العاصمة وأحيائها.

ونقل موقع، المشهد اليمني، عن شهود عيان أن شعارات وملصقات باسم “مقاومة صنعاء” و”قوات حراس الجمهورية” ظهرت في العديد من شوارع العاصمة.

وأضافوا أن الملصقات حملت شعارات “لا حوثي بعد اليوم”، و”كلنا حراس الجمهورية”، ما أثار هلع وفزع الميليشيا، التي سارعت بتكثيف انتشار عناصرها المسلحة في شوارع المدينة.

وانتشرت مسلحون حوثيون في أحياء العاصمة للبحث والتحري عن مصدر الملصقات .

وجاء انتشار هذه الملصقات مع تنامي الغليان و الرفض الشعبي لعصابة الكهنوت الحوثية، وممارساتها الإجرامية ضد الشعب اليمني في العاصمة صنعاء، ومختلف المحافظات التي مازالت تسيطر عليها، إلی جانب عزوف الشباب وأبناء القبائل عن التجاوب مع دعواتها للتحشيد إلى جبهات القتال في ضوء ما شهدتهُ جبهاتها من خسائر كبيرة وخصوصاً في جبهة الساحل الغربي .

وعززت الملصقات مخاوف الحوثيين من انتفاضة شعبية وشيكة ضدهم، خاصةً أنها مؤيدة لقوات حراس الجمهورية التي انبثقت عن قوات الحرس الجمهوري، ولقنت الحوثيين دروساً قاسية في جبهة الساحل الغربي، ما عرضهم لخسائر مدوية، فضلاً عن تذكير شعار الملصقات”لا حوثي بعد اليوم” بالشعار الذي أطلقهُ الرئيس السابق علي عبدالله صالح، قبل تصفيته، للانتفاضة الشعبية ضد ميليشيات الحوثي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً