مطلقة ويحبني رجل متزوج!

مطلقة ويحبني رجل متزوج!

مرحبا خالة حنان،قرأت عن طريق التواصل بعض مسجات وردك على بعض النساء، وتشجعت بالكتابة لك، لعلي أجد ما يهدي قلبي وتفكيري.أنا مطلقة منذ أكثر من 11 عامًا، ولدي…

مرحبا خالة حنان،
قرأت عن طريق التواصل بعض مسجات وردك على بعض النساء، وتشجعت بالكتابة لك، لعلي أجد ما يهدي قلبي وتفكيري.
أنا مطلقة منذ أكثر من 11 عامًا، ولدي 4 أولاد، قبل سنة تواصل معي شخص هو أصغر مني بـ 5 سنوات ومتزوج ولديه أولاد، بداية الأمر كان يلمح لي وكنت أصده وأرفض أي تواصل معه، وحتى طلب مني أن أقابله ورفضت، وانقطع التواصل بيننا لمدة 3 أشهر، لكن صورته لم تفارق خيالي وعقلي، وقبل فترة حصل على رقم هاتف العمل وتواصل معي مرة أخرى، حاولت أن أقطع الأمور بيننا حتى قلت له إن لكل واحد منا أسرة يجب أن نحافظ عليها، لكنه أصر أن أسمعه وأفهمه، وأكد أنه لا يلعب معي، بصراحة هو شخص طيب وصريح، وكان يحاول أن يقول كل شيء عن نفسه وحياته وأسرته، أعرف كل شيء عنه.
المشكلة أنني لم أستطع حتى لا أهدم أسرته، ورغم ذلك أكن له مشاعر لم أستطع أن أخبره بها، والآن هو توقف عن إرسال أي مسج أو اتصال بعد آخر مسج أرسله، وقال لا تشكي في حبي لك ولك مكان بقلبي.
يا خالة ساعديني، ماذا أفعل؟ أعرف أن طلاقي أثر فيّ كثيرًا، ولم أثق أو أعطِ أي رجل فرصة.
هل أحاول أن أعطي نفسي فرصة أخرى وأخبره على مشاعري، رغم خوفي لحدوث مشاكل، وأيضًا فارق العمر بيننا؟ وأعرف لماذا انقطع وابتعد؟ أو أبتعد عنه وأنساه وأعيش حياتي بعيدًا عن المشاكل؟
«وردة».
الحل والنصائح من خالة حنان:
1- ما هي الفرصة التي تريدين أن تعطيها لنفسك يا حبيبتي؟
2- أهي فرصة العلاقة مع رجل يصغرك بخمس سنوات ومتزوج وله أطفال؟
3- واضح أن هذا الرجل وجد لديك متنفسًا مريحًا من همومه الشخصية والزوجية؛ فلجأ إلى علاقة من هذا النوع لا تكلفه سوى إهدار العواطف الآنية!!
4- اصحي يا حبيبتي وفكري أنك أم قبل أن تكوني امرأة، نعم ففي هذه المرحلة من حياة المرأة حين تصبح أمًا؛ فإن رؤيتها لنفسها ودورها ينبغي أن تراعي مبدأ الأمومة بالدرجة الأولى، توازيها طبعًا رؤيتها لنفسها كأنثى، ولكن مع من وكيف؟؟
5- الأنوثة بعد أن تصبح المرأة أمًا، تكون للزوج، أي لرفيق الحياة، وهي أيضًا تتحول في العلاقة لتصبح حصة الحنان أكبر، وتأخذ الشراكة منحًى متجددًا للحب، فيه من الصداقة والتعاون الشيء الكثير.
6- أقول لك كل هذا لأذكرك بأن مشاعرك كأنثى، واحتياجك إلى الحب في هذه المرحلة من حياتك، ينبغي أن تكون منضبطة، صحيح أن المشاعر لا قدرة لنا على التحكم بها، لكننا نقدر ويجب أن نقدر على التحكم بسلوكنا؛ كي لا تدفعنا المشاعر إلى ارتكاب الإثم، والانجراف إلى الخطأ الذي يقود إلى الندم.
7- الآن يبدو أن هذا الشاب قد فهم ترددك فابتعد؛ فلماذا تريدين استعادة العلاقة؟ واضح أنه متزوج وملتزم ببيته وعياله، وواضح أنك لا تريدين أن تهدمي حياته كما تقولين؛ بل الأوضح أنه هو نفسه لا يريد أن يهدم حياته؛ فابتعد واكتفى بمشاعر حب أصبحت ذكرى.
8- نصيحتي يا حبيبتي أن تكتشفي عوالم أمومتك لتعيشي سعادتك، وأعلم أنها لن تكون سعادة كاملة؛ فنصيبك من الدنيا كان هذا، ولم يسعدك الله بزوج مناسب؛ فهل يكون التعويض بقصص حب عابرة؟
9- فكري أنك الرابحة في إنهاء هذه القصة، واشغلي نفسك بمسئولياتك نحو بيتك وأبنائك، ومن يدري؟ فربما يمن الله عليك بفرصة حقيقية لزواج ثان من إنسان له نفس ظروفك، ويكرمك الله بتعويض حقيقي لصبرك واختيارك الأمومة؛ فصبر جميل يا حبيبتي، وأكثري من الاستغفار والدعاء؛ فالله رحيم كريم.

وللنساء والزوجات اللاتي يبحثن عن رأي صادق وحلول لمشاكلهن «خالة حنان» عادت لتدعم كل النساء وتقدم لهن الحلول، راسلوها عبر إيميلها الخاص email protected
حقوق نشر المشاكل وحلولها محفوظة

يمنع نشر أي مشكلة أو حل من دون إرفاقها بالعبارة الآتية:
(عن خالة حنان: مجلة سيدتي).. وأي نقل لا يلتزم بهذه الإشارة يقاضى قانونيًا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً