نائب رئيس الصين:ندعم التسوية العادلة للقضية الفلسطينية

نائب رئيس الصين:ندعم التسوية العادلة للقضية الفلسطينية


عود الحزم

اجتمع وزير الخارجية المصري سامح شكري، وانغ تشي شان، نائب الرئيس الصيني، وذلك في إطار زيارته الحالية إلى الصين، والتي يعقبها مشاركته في الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى…

خلال اللقاء( المصدر)


اجتمع وزير الخارجية المصري سامح شكري، وانغ تشي شان، نائب الرئيس الصيني، وذلك في إطار زيارته الحالية إلى الصين، والتي يعقبها مشاركته في الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني غدا.

وأعرب نائب الرئيس الصيني أعرب عن تهانيه بإجراء الانتخابات الرئاسية فى مصر بنجاح وفوز الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيرا إلى نجاح مصر في تحقيق الاستقرار وحرص الصين على دعم الجهود المصرية لتحقيق التنمية.

وأشار الوزير شكري إلى الدور الهام الذي تلعبه الشركات الصينية في جهود التنمية المصرية، خاصة في المشروعات القومية الكبرى، مثل مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، ومحطات توليد الطاقة ومشروع المنطقة الاقتصادية الخاصة بشمال غرب خليج السويس، والتعاون في تطوير شبكات الصرف الصحي بالقرى المصرية وغيرها من المشروعات التى تسهم فى تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية فى مصر.

وكشف المتحدث باسم الخارجية أحمد أبو زيد أن شكري أكد للجانب الصيني على أن كافة الاستثمارات الصينية والمشروعات القائمة في مصر تحظى برعاية كاملة وتذليل لكافة العقبات التي قد تواجهها.
وأكد نائب الرئيس الصيني، أن المرحلة المقبلة ستشهد عدة لقاءات بين رئيسي البلدين في مناسبات مختلفة، وأن هذه الفعاليات تمثل فرصة طيبة نحو المزيد من تعزيز العلاقات بين البلدين.

وفيما يتعلق بالقضايا الإقليمية، أشاد الوزير شكري بالتعاون بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب، وتناول اللقاء تطورات مفاوضات سد النهضة، وجهود إحياء المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، فضلا عن الأوضاع في كل من ليبيا واليمن وسوريا.
وأكد نائب الرئيس الصيني على اهتمام بلاده بتعزيز علاقاتها العربية والأفريقية وأن مصر تمثل القاطرة في العالمين العربي والأفريقي، ومن هذا المنطلق فإن الصين تحرص على تعزيز العلاقات الثنائية وفي إطار المنظمات الدولية متعددة الأطراف بين البلدين.

كما أكد نائب الرئيس الصيني خلال لقائه مع الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، أن بلاده تحمل تقديراً عالياً للدول وللشعوب العربية انطلاقاً من الإسهامات العربية الكبيرة في الحضارة الإنسانية والعلاقات المتميزة التي تربط جمهورية الصين الشعبية بكافة الدول العربية خلال المرحلة الحالية، وأن الصين تساند بالكامل الجهود المبذولة لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة العربية وتحقيق تسوية شاملة وعادلة للقضية الفلسطينية وإنهاء النزاعات المسلحة التي شهدتها المنطقة خلال السنوات الأخيرة، مع استمرار التزامها بدعم عمليات التنمية في المنطقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً