إماراتيون : زيادة فترة الخدمة الوطنية تعزيز لجهوزية وقدرات أبناء الوطن

إماراتيون : زيادة فترة الخدمة الوطنية تعزيز لجهوزية وقدرات أبناء الوطن

أشاد عدد من المواطنين وضباط الشرطة بقرار تمديد فترة الخدمة الوطنية لـ 16 شهر بدلاً عن 12 شهر في الإمارات، وأكدوا أن القرار سيعزز روح الانتماء وبناء أجيال قادرة …

alt


أشاد عدد من المواطنين وضباط الشرطة بقرار تمديد فترة الخدمة الوطنية لـ 16 شهر بدلاً عن 12 شهر في الإمارات، وأكدوا أن القرار سيعزز روح الانتماء وبناء أجيال قادرة على الذود والدفاع عن المكتسبات الوطنية والسير على نهج شهداء الوطن.

وذكر النقيب أحمد الحمادي أن “الانتساب للخدمة الوطنية فخر لكل مواطن إماراتي، حيث أن جميع أبناء الإمارات يدركون قيمة الأمن والأمان الذي تحظى به البلاد، وأن الحفاظ عليه يتطلب تكاتف الجميع”، مشيراً إلى أن الانتساب للخدمة الوطنية يرسخ ثقافة الالتزام والانتماء للوطن، وزيادة مدتها لتصبح 16 شهراً سيساهم في صقل شخصياتهم بما يتماشى ورؤية القيادة الحكيمة لشباب الوطن.

نظام وانضباط
وقال الحمادي: “الحياة العسكرية تعلم النظام والانضباط، وحب الوطن والتضحية بالروح، فداءً لسلامة أراضيه، والخدمة الوطنية ترفع الروح الوطنية لدى الشباب والشابات من أبناء الإمارات وتسهم بشكل كبير في بناء العديد من المهارات الحياتية التي يحتاجها الجيل الصاعد من أبناء الوطن، ليشارك في رفعة وطنه والحفاظ على مكتسباته”.

ومن جانبه قال الملازم أول سعود الشيبة: “قرار تمديد الخدمة الوطنية يحمل الكثير من المعاني التي تصب في حرص القيادة على تنشئة أجيال المستقبل المتكاملة، وهو قرار مفيد جداً لشباب الدولة”.

ونوه أن الخدمة الوطنية ترسّخ في نفوسهم الانتماء وحب الوطن، وتعزز قدراتهم ومهاراتهم العسكرية، وتساهم بخلق جيل قادر على تحمّل المسؤولية والاعتماد على النفس والذود عن وطنه، لأن المؤسسة العسكرية هي مصنع الرجال”.

وأكد الكاتب والمحاضر القانوني سالم الجحوشي، أن “قرار زيادة مدة الخدمة الوطنية جاء ليعزز الفائدة التي لمسناها جميعاً في أبنائنا من تغير ملحوظ في سلوكياتهم ومسؤولية واضحة في تصرفاتهم واستعداد تام للتضحية بالأرواح في سبيل ﷲ والوطن”.

وأوضح الجحوشي أن “زيادة المدة هو قرار ليس بغريب فأغلب دول العالم تمتد الخدمة الوطنية لمدة 24 شهر، وهي كفيلة بجعل المنتسب ذو جهوزية عالية حال طلبه لأداء واجباته تجاه وطنه، لذا فإننا نتوجه بالشكر لقيادتنا الرشيدة على هذا القرار الذي بلا شك سيعود بالنفع على المنتسبين وبطبيعة الحال على الوطن والمواطن”.

قرار مدروس
وقال المواطن يعقوب الريسي ناشط على مواقع التواصل الاجتماعي: “قرار صائب ومدروس وفي محله من قيادتنا الحكيمة ولم يأتي من فراغ، والأجمل ترحيب شباب الإمارات بالقرار في مواقع التواصل الإجتماعي، لأن أبناء زايد يدركون بأن هذا أقل ما يقدموه لرد القليل من جميل هذا الوطن المعطاء وخاصة في هذا الوقت الذي تشهد فيه الدولة نهضة في شتى المجالات”.

وأضاف: “رسالة أخيرة لكل من منتسب للخدمة الوطنية، أنتم سند وعون لاخوانكم في القوات المسلحة وصمام أمان لهذه الدار الغالية وقدوة حسنة، اجعلوا لكم بصمة في تقدم وازدهار دولتكم الشامخة في طريقها إلى الريادة”.

وقال المواطن خالد حسن محمد، إن “تمديد فترة الخدمة الوطنية 16 شهر تعتبر مبادرة وطنية جديدة تضاف إلى سجل المبادرات التي تهدف لبناء أجيال إماراتية تدافع عن راية وطنها، فهي تعلم الشباب النظام والانضباط، وتنمي عندهم الحس الأمني والمسؤولية الوطنية، وتمنحهم خبرات ومهارات عسكرية جديدة”.

وأكد أن “شباب الإمارات جميعهم فداء للوطن يلبون نداء الواجب والولاء لقيادة الوطنية بقيادة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان”.

تعزيز الإنتماء
وقال الشرطي محمود يعقوب: “القرار سيعود بالفائدة الكبيرة على منتسب الخدمة الوطنية فهي تساعده في بناء شخصيته المستقبلية، وتُعزز لديه معايير الولاء والإنتماء للوطن، وتعلمه الشجاعة والإقدام والبسالة التي تعد من الصفات الأساسية في شخصية كل شاب إماراتي، ونوه أن القرار يهدف إلى تزويد منتسبي الخدمة الوطنية بالمزيد من المهارات العسكرية التي تنعكس على سلوكهم وأدائهم العملي”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً