اليمن: الشرعية تصل مشارف زبيد الأثرية

اليمن: الشرعية تصل مشارف زبيد الأثرية


عود الحزم

تواصل قوات المقاومة اليمنية المشتركة في الساحل الغربي لليمن تقدمها، الذي امتد إلى منطقة وادي زبيد على مشارف المدينة التي فرت عناصر الميليشيات الانقلابية الموالية لإيران للتحصن بها. وأكد…

عناصر من الجيش اليمني والمقاومة الشعبية (أرشيف)


تواصل قوات المقاومة اليمنية المشتركة في الساحل الغربي لليمن تقدمها، الذي امتد إلى منطقة وادي زبيد على مشارف المدينة التي فرت عناصر الميليشيات الانقلابية الموالية لإيران للتحصن بها.

وأكد مصدر في المقاومة الشعبية لصحيفة “الشرق الأوسط”، أن قوات الجيش الوطني بإسناد من تحالف دعم الشرعية تواصل معاركها في جبهة الساحل الغربي وجنوب الحديدة الساحلية، واقترابها من مديرية زبيد الأثرية، بعد تحريرها مديرية التحيتا، كما واصلت عمليات التمشيط للمناطق الشرقية والشمالية للمديرية باتجاه مديرية زبيد الهدف المقبل للقوات المشتركة المسنودة من التحالف العربي”.

وأوضح المصدر أن “قوات الجيش الوطني تمكنت من القضاء على آخر جيوب الميليشيات في مديرية التحيتا والتي كانت تتمركز في سوق المديرية والجامع الكبير ومبنى الاتصالات بالمديرية، مشيرة الى أنه تم إزالة جميع المظاهر التي خلفتها ميليشيات الحوثي في المديرية، وواصلت عمليات تطهيرها من الألغام والمتفجرات التي زرعتها الميليشيات في تلك المباني والمناطق.

فيما أفادت مصادر يمنية عسكرية أن القوات المشتركة وصلت إلى مشارف مديرية زبيد التي ستكون الهدف المقبل للقوات المشتركة والتحالف بهدف تأمين بقية المناطق والطرق الواقعة جنوب مدينة الحديدة، قبل البدء بعمليات عسكرية نوعية داخل المدينة والميناء، مؤكدة أن الميليشيات تكبدت خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، كما تم أسر أعداد منهم وفرار البقية باتجاه المناطق الجبلية.

وفي زبيد تمكنت مقاتلات التحالف من تدمير تعزيزات عسكرية وآليات للميليشيات استقدمتها من مديرية اللحية بهدف إعاقة تقدم القوات المشتركة نحو المديرية الأثرية، التي فخختها الميليشيات بمئات من الألغام بهدف الإضرار بها، وإلحاق قدر كبير من الخسائر في صفوف سكان المديرية المسالمين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً