الطيران العماني يستأنف رحلاته الجوية بين مسقط والمالديف أكتوبر القادم

الطيران العماني يستأنف رحلاته الجوية بين مسقط والمالديف أكتوبر القادم

يعتزم الطيران العماني استئناف خدماته بين مسقط وماليه، عاصمة جمهورية جزر المالديف ابتداءً من 28 أكتوبر المقبل ومن المزمع أن يسير الناقل الوطني على هذا الخط …

يعتزم الطيران العماني استئناف خدماته بين مسقط وماليه، عاصمة جمهورية جزر المالديف ابتداءً من 28 أكتوبر المقبل ومن المزمع أن يسير الناقل الوطني على هذا الخط طائراته الجديدة من طراز بوينج 737.

وستتم جدولة رحلات الذهاب من مسقط إلى جزر المالديف على متن الطيران العماني في أيام الأحد والاثنين والأربعاء والخميس والجمعة والسبت، بينما ستكون رحلات العودة بواقع 4 رحلات في أيام الأحد والثلاثاء والخميس والسبت.

ويأتي استئناف الطيران العُماني الخط الجوي إلى جزر المالديف في وقت مثالي حيث دشن الناقل رحلاته مؤخراً إلى إسطنبول في يونيو والدار البيضاء في يوليو كما سيطلق رحلاته إلى موسكو أكتوبر القادم.

ويستمر الطيران العُماني في حصد المزيد من جوائز الصناعة نظير مواصلة تحقيق تحسينات كبيرة على منتجاته وخدماته، لتُضاف إلى قائمة الجوائز والاشادات المرموقة التي حظي بها الناقل.

وقد أعرب المهندس عبد العزيز بن سعود الرئيسي، الرئيس التنفيذي للطيران العُماني، عن سعادته استئناف رحلات الشركة موجها الدعوة لمسافري الطيران العماني إلى التوقف في مسقط في طريقهم إلى جزر المالديف لاستكشاف السلطنة وتحقيق الاستفادة القصوى من رحلتهم.

وقال إن استئناف الطيران العُماني الخط الجوي إلى جزر المالديف يأتي في وقت مثالي حيث دشن الناقل رحلاته أخيرا إلى إسطنبول في يونيو والدار البيضاء في يوليو كما سيطلق رحلاته إلى موسكو في أكتوبر القادم.

وأكد أن الطيران العماني يواصل النمو والتوسع على مستوى الأسطول والشبكة، حيث عزز الاستثمار المستمر لا سيما في قوام أسطول طائرات الناقل الحديثة من طراز ماكس، مشيرا إلى أنه انه بحلول نهاية عام 2018، من المزمع أن يعزز قوام أسطول الطيران العماني بـ 5 طائرات من طراز بوينغ 737 ماكس 8 وثلاث طائرات من طراز بوينج 9-787، ومن المتوقع أن يصل قوام الطيران العُماني إلى 70 طائرة بحلول العام 2022.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً