«صحة دبي» تطور «شريان» للتراخيص الطبية في الربع الأخير

«صحة دبي» تطور «شريان» للتراخيص الطبية في الربع الأخير

كشفت هيئة الصحة بدبي عن مشروع تطوير النظام الإلكتروني للتراخيص «شريان»، والذي يقوم على إعادة هندسة العمليات بالاعتماد على تجربة المستخدم، والتوظيف الناجح لأحدث التقنيات في المجال، والمزمع إطلاقه …

emaratyah

كشفت هيئة الصحة بدبي عن مشروع تطوير النظام الإلكتروني للتراخيص «شريان»، والذي يقوم على إعادة هندسة العمليات بالاعتماد على تجربة المستخدم، والتوظيف الناجح لأحدث التقنيات في المجال، والمزمع إطلاقه في الربع الأخير من العام الجاري 2018، فضلاً عن ذلك فإن خدمات مشروع «شريان» الجديد سيكون على مستوى إمارة دبي، وسيتم العمل على الربط الإلكتروني مع الجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة، على أن تكون المرحلة الأولى مع مدينة دبي الطبية في الربع الأخير من العام الحالي 2018م، وسيتم الربط مع الجهات الصحية الحكومية الأخرى في المراحل التالية من المشروع، بعد موافقة تلك الجهات، واتخاذ الإجراءات اللازمة بهذا الصدد.
وصرح الدكتور مروان الملا، المدير التنفيذي لقطاع التنظيم الصحي بهيئة الصحة بدبي، أن العمل جارٍ على تطوير النظام «شريان»، عبر استخدام أحدث التقنيات الحديثة، وتتضافر الجهود حالياً لإصدار التحديث الجديد للنظام في موعده المقرر، والإعلان عنه في معرض جيتكس.
وتطرق الدكتور مروان الملا إلى عملية إعادة هندسة العمليات بشكل كامل عن طريق الاستفادة من تجربة المستخدم، واستشارة المتعاملين للنظام من المهنيين الصحيين والمنشآت الصحية؛ لمعرفة التحديات في نظام «شريان» الحالي، وبناء على تلك الدراسة تم الخروج بمنظومة جديدة قائمة على إعادة هندسة النظام وتسهيل إجراءاته، والتركيز على بعض الخدمات الأكثر طلباً وتطويرها، كما تم وضع خطة تطبيق أحدث التقنيات العلمية في النظام الجديد، ووضع الحلول الابتكارية التي تتواءم مع مبادرات الحكومة الذكية لإمارة دبي. حيث يدعم النظام بشكل مباشر توجهات الحكومة الذكية من حيث سرعة الاستجابة للمتغيرات، وابتكار الحلول الذكية للتحديات مع تسريع المعاملات وتحقيق السعادة للمتعاملين.
ومن خلال النظام الجديد، سيتم تقليص المدة الزمنية للحصول على الترخيص المهني، حيث يستغرق الترخيص الأول فترة شهر واحد، ولكن الترخيص الثاني سوف يستغرق فترة أقل، فضلاً عن إمكانية تتبع وضع الترخيص المهني للفرد حال وجود أي عقوبات تأديبية أو إيقاف للترخيص على مستوى الدولة.
وأوضح وليد الظهوري، رئيس قسم تطوير التطبيقات بهيئة الصحة بدبي، أن العمل جارٍ حالياً لتطوير نظام Internet of Things إنترنت الأشياء، الذي يعد جزءاً مهماً من نظام «شريان»، وتسهيل عدد من الإجراءات ومنها الرقابة والتفتيش، حيث يتم حالياً وضع أجهزة في المنشآت الصحية الخاصة كالمستشفيات والصيدليات لقياس درجة الحرارة والرطوبة، وبالتالي تظهر الدرجات مباشرة لدى المعنيين بالنظام في هيئة الصحة بدبي؛ حيث يجب أن تحافظ المستشفيات والصيدليات على درجة حرارة ورطوبة معينة، ومع استخدام النظام الجديد فإن الأرقام تكون ظاهرة دون الحاجة إلى التفتيش الدوري على المستشفيات والصيدليات، ومن المنتظر أن يتم تفعيل تلك التقنية مع إطلاق النظام الجديد في الربع الأخير من العام الحالي.
وأكد الظهوري أن هيئة الصحة بدبي تحرص على إقامة شراكات جديدة تقوم على تقوية العلاقات بين مستشفياتها ومراكزها الصحية وبين منشآت القطاع الصحي الخاص. حيث تؤمن الهيئة بالدور المهم والحيوي الذي يقوم به القطاع الصحي الخاص في مجال الرعاية الصحية، وتوليه جل اهتمامها باعتباره شريكاً استراتيجياً في عمليات التحول الإلكتروني والطفرة النوعية المرجوة في هذا المجال؛ لذا تتطلع الهيئة دائماً إلى قطاع صحي خاص أكثر استدامة وتوافقاً مع الرؤية المستقبلية، والأهداف بعيدة المدى التي تعمل هيئة الصحة بدبي على تحقيقها.
كما أشار الظهوري إلى عمل الهيئة حالياً على حزمة من المشروعات المستقبلية والمأمول تنفيذها في المستقبل القريب، ضمن استراتيجية التحول الذكي للهيئة، كمشروع النظام الذكي للتبرع بالدم، نظام اللياقة الصحية، وتطوير نظام شريان، وغيرها من المشاريع الذكية، إضافة إلى التقنيات الجديدة التي سيتم تطبيقها لتسهيل حصول المرضى على الخدمات المختلفة التي تقدمها الهيئة للمرضى والمتعاملين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً