تستهدف 200 طالب.. تدشين المرحلة الثانية من «المبرمج الإماراتي»

تستهدف 200 طالب.. تدشين المرحلة الثانية من «المبرمج الإماراتي»


عود الحزم

دشن الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، أمس برنامج المبرمج الإماراتي بنسخته الثانية، بحضور شما المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، والفريق…

emaratyah

دشن الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، أمس برنامج المبرمج الإماراتي بنسخته الثانية، بحضور شما المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، والفريق ضاحي خلفان رئيس مجلس إدارة صندوق الوطن، وعدد كبير من المسؤولين وأولياء الأمور، وأكد أن «البرمجة، لغة العصر الذي نعيشه، فحياتنا الحالية تستوجب توظيف كافة تقنيات الذكاء الاصطناعي في شتى مجالات حياتنا، وتمكين أبنائنا من احتراف المهارات العالية؛ لنكون دوماً في طليعة الدولة المتقدمة».
وقال، «اليوم نطلق البرنامج الذي يستهدف 200 طالب وطالبة من المواطنين، الذين سارعوا بالتسجيل في البرنامج الذي يؤهلهم لصقل مهاراتهم في مجال البرمجة، ويمكنهم من التعرف إلى كافة الأسرار التي تسهل حياتنا، وتدفعهم للتفكير بالتطوير المنشود، بما يرتقي بهم ليكونوا صناع الغد المشرق وبناة المستقبل الأفضل».
وأوضح أن المشروع، ثمرة تعاون بين كلية المدينة الجامعية وصندوق الوطن ومركز شباب عجمان؛ لاكتشاف ورعاية الموهوبين الإماراتيين وتعليمهم مهارات البرمجة.
من جانبه أوضح الفريق ضاحي خلفان تميم أننا نسعى دوماً لمواكبة تطلعات الحكومة الرشيدة، وتوجيهاتها الرشيدة الرامية لتوظيف التكنولوجيا في كافة مجالات الحياة، وتعليم الجيل الناشئ على مهاراتها وأساسياتها واحترافها، فهي عنوان المرحلة الحالية، ومن تشكل ملامح المراحل القادمة، موضحاً أن البرنامج ينطلق بنسخته الثانية لعامنا الحالي 2018؛ لاستقطاب العقول الراجحة والمواهب الشابة التي تتطلع للأفضل. وأكد خلفان أن المرحلة المقبلة لبرنامج المبرمج الإماراتي، ستتناول برامج الذكاء الاصطناعي، وأشار إلى أنه تم تدريب 800 طفل مبرمج العام الماضي، حيث نستهدف من 800 – 1000 طالب سنوياً.
وفي هذا السياق استعرض أحمد الرئيسي، المشرف على البرنامج، أجندة العام الحالي، الذي ينطلق يوم 8 يوليو/‏‏ تموز الجاري، ويستمر حتى يوم 19 لتطوير قدرات المشاركين فيه، من خلال برامج تعليمية نظرية، عبر مجموعة من المحاضرات الصفية.
مذكرة تفاهم
وقعت كلية المدينة الجامعية اتفاقية مع صندوق الوطن، نصت على التزام كلية المدينة الجامعية بإعداد الدورات التدريبية، وتقديم الدعم والمساعدة في مجال البحوث والدراسات، وتوفير المنح والخصومات عبر برامج صندوق الوطن فيما تعهد الطرف الثاني بمنح فرص تدريبية للطلاب والموظفين من الكلية، والمشاركة في الأنشطة والفعاليات، وغيرها من الشروط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً