انطلاق «المبرمج الإماراتي» في نسخته الثانية

انطلاق «المبرمج الإماراتي» في نسخته الثانية

المصدر: Ⅶعجمان – أسامة أحمد-عجمان- البيان التاريخ: 08 يوليو 2018 دشّن الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، صباح أمس برنامج «المبرمج الإماراتي» في…

دشّن الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، صباح أمس برنامج «المبرمج الإماراتي» في نسخته الثانية، في مقر كلية المدينة الجامعية في منطقة التلة، بحضور معالي شما المزروعي، وزيرة الدولة للشباب، ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، ورئيس مجلس إدارة صندوق الوطن، وعدد من المسؤولين وأولياء الأمور، وبمشاركة 200 طالب وطالبة.

وأكد سموه أن البرمجة هي لغة العصر الذي نعيشه في حياتنا الحالية، وتستوجب توظيف كل تقنيات الذكاء الاصطناعي في شتى مجالات حياتنا وتمكين أبنائنا من احتراف المهارات العالية لنكون دوماً في طليعة الدولة المتقدمة، مشيراً إلى جهود القيادة الرشيدة في الدولة واهتمامها بتنمية الموارد البشرية المواطنة لتعزيز مسيرة الدولة في جميع مجالات التنمية.

صناع الغد

وقال الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط، في تصريحات صحفية: إن البرنامج يستهدف 200 طالب وطالبة من المواطنين الذي سارعوا للتسجيل في البرنامج الذي يؤهّلهم لصقل مهاراتهم في مجال البرمجة، ويمكنهم من التعرف إلى كل الأسرار التي تسهل حياتنا وتدفعهم للتفكير بالتطوير المنشود بما يرتقي بهم ليكونوا صناع الغد المشرق وبناة المستقبل الأفضل.

وأضاف: ما رأيناه اليوم هو بشارة خير، فالشغف الذي نراه في عيون الأطفال يطمئننا أن المستقبل سيكون أفضل، مثمّناً جهود المشرفين على إنجاز هذا المشروع المهم الذي يأتي ثمرة تعاون مشترك بين كلية المدينة الجامعية، وصندوق الوطن، ومركز شباب عجمان لاكتشاف ورعاية الموهوبين الإماراتيين، وتعليمهم مهارات البرمجة وتوفير بيئة خاصة لهم للابتكار والارتقاء بمنظومة التعليم إلى آفاق أوسع تسهم في إعداد جيل إماراتي متمكن.

وأكد أن الانخراط في برنامج المبرمج الإماراتي فرصة كبيرة للطلاب لتحدي الصعاب عبر البرمجة والتكنولوجيا الحديثة وإكسابهم المعارف ولغة العصر الحديث.

جيل المستقبل

من جانبه قال معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، ورئيس مجلس إدارة صندوق الوطن: إننا نسعى دوماً لمواكبة تطلعات الحكومة الرشيدة وتوجيهاتها الرشيدة الرامية لتوظيف التكنولوجيا في كل مجالات الحياة وتعليم الجيل الناشئ مهاراتها وأساسياتها واحترافها، فهي عنوان المرحلة الحالية التي تشكل ملامح المراحل المقبلة، موضحاً أن البرنامج ينطلق بنسخته الثانية لعامنا الجاري 2018 لاستقطاب العقول الراجحة والمواهب الشابة التي تتطلع للأفضل.

وذكر أن برنامج المبرمج الإماراتي استوعب منذ انطلاقته 800 طالب وطالبة، وتم تأهيلهم في عدد من إمارات الدولة، مؤكداً اهتمام وحرص صندوق الوطن على الإسهام في ترجمة رؤية القيادة الرشيدة في إعداد جيل المستقبل بأدوات حديثة تواكب التطور العلمي، وتوفير كوادر مواطنة تعمل في مجالات تقنية المعلومات بهدف تعزيز مسيرة الوطن في التطور والنمو.

إلى ذلك، استعرض أحمد الرئيسي، مدير مركز شباب عجمان والمشرف على البرنامج، أجندة البرنامج الذي انطلق، أمس، وحتى 19 من يوليو الجاري، الذي يرمي إلى تطوير قدرات المشاركين فيه من خلال برامج تعليمية نظرية عبر مجموعة من المحاضرات الصفية، والبرامج التعليمية باستخدام شبكة الإنترنت، وأخرى تطبيقية لإكسابهم مهارات تصميم البرامج، ليتم في ختام البرنامج اختيار أفضل الأفكار وأكثرها ابتكاراً.

مذكرة تفاهم

وشهد اليوم الافتتاحي لبرنامج المبرمج الإماراتي توقيع مذكرة تفاهم بين كلية المدينة الجامعية وصندوق الوطن، بهدف ترسيخ التعاون وتأطير العمل وتحديد المسؤوليات المرتبطة بالإسهام في التنمية الشاملة، وخاصة في مجال التعاون الأكاديمي.

وتنص المذكرة على التزام كلية المدينة الجامعية بإعداد الدورات التدريبية وتقديم الدعم والمساعدة في مجال البحوث والدراسات، وتوفير المنح والخصومات عبر برامج صندوق الوطن، فيما تعهد الطرف الثاني بمنح فرص تدريبية للطلاب والموظفين من الكلية والمشاركة في أنشطتها وفعاليتها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً