غزة: المبعوث القطري يُطالب الفلسطينيين بوقف إطلاق الطائرات الحارقة مقابل تصاريح عمل في إسرائيل

غزة: المبعوث القطري يُطالب الفلسطينيين بوقف إطلاق الطائرات الحارقة مقابل تصاريح عمل في إسرائيل


عود الحزم

اقترح دبلوماسي قطري، يعمل خلف الستار، لتخفيف حدة التوتر على الحدود بين الأراضي المحتلة وقطاع غزة، أن يتوقف الفلسطينيون عن الاحتجاجات وعن إطلاق الطائرات الورقية الحارقة عبرالحدود إذا منح …

فلسطينيون على حدود قطاع غزة يُطلقون طائرات حارقة في اتجاه إسرائيل (أرشيف)


اقترح دبلوماسي قطري، يعمل خلف الستار، لتخفيف حدة التوتر على الحدود بين الأراضي المحتلة وقطاع غزة، أن يتوقف الفلسطينيون عن الاحتجاجات وعن إطلاق الطائرات الورقية الحارقة عبرالحدود إذا منح الاحتلال الإسرائيلي تصاريح عمل لـ 5 آلاف من سكان غزة.

وطرح المبعوث القطري محمد العمادي الفكرة في مقابلة أجرتها معه هيئة البث الإسرائيلية العامة اليوم الأحد.

ولم يرد أي تعليق فوري من المسؤولين الإسرائيليين أو مسؤولي حركة حماس على المقترح القطري.

وعلى مدى أسابيع أرسل فلسطينيون بالونات وطائرات ورقية مشتعلة عبر الحدود، ما أدى إلى اندلاع النيران في آلاف الأراضي الزراعية والغابات في جنوب الأراضي المحتلة.

وقتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ما لا يقل عن 136 فلسطينياً في مظاهرات حاشدة على حدود غزة، منذ 30 مارس (آذار).

وتسيطر حماس على قطاع غزة، فيما يفرض عليه الاحتلال الإسرائيلي حصاراً منذ 11 عاماً، يشمل قيوداً على حركة البضائع والأشخاص عبر الحدود.

وقال العمادي: “إذا سمحت إسرائيل بدخول عمال من قطاع غزة الذي يعيش الكثير من سكانه في فقر، ستخف الاحتجاجات على الحدود، وكذلك الهجمات بالطائرات الورقية”.

وتابع أنه “يمكن البدء بدخول 5 آلاف من سكان غزة للعمل في إسرائيل”، مشيراً إلى أن ذلك سيساهم في وقف الاحتجاجات والحرائق الناجمة عن الطائرات الورقية.

وأضاف العمادي، الذي يقول إنه يتوسط بين الجانبين عندما تتوتر الأوضاع، إن الجهود لإفراج عن إسرائيليين مفقودين أو محتجزين لدى حماس، لم تُحرز تقدماً كبيراً.

ويطالب الاحتلال الإسرائيلي بعودة اثنين من المدنيين الإسرائيليين، يقول إنهما عبرا الحدود إلى غزة وتحتجزهما حركة حماس، وبعودة رفات اثنين من الجنود قتلا في حرب 2014.

وتقول حماس إنها تحتجزهما أسرى، لكنها لم تذكر أي تفاصيل أخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً