عباس يتعهد باستمرار دفع رواتب الشهداء والأسرى

عباس يتعهد باستمرار دفع رواتب الشهداء والأسرى

تعهد الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الأحد، باستمرار دفع مخصصات الشهرية لأسر الشهداء والأسرى رغم قرار الحكومة الإسرائيلية اقتطاع هذه الأموال من الضرائب التي تجمعها نيابة عن السلطة…

الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أرشيف)


تعهد الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الأحد، باستمرار دفع مخصصات الشهرية لأسر الشهداء والأسرى رغم قرار الحكومة الإسرائيلية اقتطاع هذه الأموال من الضرائب التي تجمعها نيابة عن السلطة الفلسطينية.

وقال عباس في بداية اجتماع للجنة المركزية لحركة فتح، التي يترأسها، إن “القرارات التي اتخذتها الحكومة الإسرائيلية أخيراً واتخذها الكنيست باقتطاع الأموال والتعامل معنا.. نحن ننتظر ونترقب وسنتخذ الإجراءات التي تتناسب مع مصلحتنا”.

وأضاف: “فيما يتعلق بهذا الأمر، بمعنى أن المال الذي تعترض إسرائيل على دفعه لعائلات الشهداء والأسرى، هذا لن نسمح لأحد بأن يتدخل به، هؤلاء شهداؤنا وجرحانا وأسرانا، وسنستمر بالدفع لهم، ونحن بدأنا هذا عام 1965”.

وفي أوائل الشهر الحالي، سنّ الاحتلال إسرائيلي قانوناً لمعاقبة السلطة الفلسطينية مالياً بسبب دفعها رواتب للأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، وأسرهم، وأُسر الذين استشهدوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وينص القانون على حجز جزء من نحو 130 مليون دولار، هي حجم عائدات الضرائب التي تحصلها حكومة إسرائيل نيابةً عن الحكومة الفلسطينية كل شهر بموجب اتفاقات السلام الانتقالية.

ويقول الاحتلال الإسرائيلي إن المدفوعات مكافأة على ما يقوم به الأسرى ضده، وتشجيع عليها لكن الفلسطينيين يقولون إنها تستهدف إعانتهم وأسرهم.

وتعمل السلطة الفلسطينية بقانون يمنح المعتقلين الفلسطينيين مبالغ تعتمد على عدد سنوات الاعتقال إضافةً إلى مخصصات أخرى في حالة وجود زوجة وأولاد.

وحسب مسؤولين فلسطينيين، فإن نحو 6500 أسير فلسطيني محتجزون حالياً في السجون الإسرائيلية، والكثير منهم مدان بشن هجمات على حد زعم الاحتلال الإسرائيلي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً