الرئيس الألماني يطالب أوروبا بالاضطلاع بمسؤولية أكبر في الناتو

الرئيس الألماني يطالب أوروبا بالاضطلاع بمسؤولية أكبر في الناتو

دعا الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، الدول الأوروبية الأعضاء في حلف شمال الأطلسي ناتو، إلى الاضطلاع بالمزيد من المسؤولية داخل الحلف. وفي مقابلة مع القناة الثانية…

الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير (أرشيف)


دعا الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، الدول الأوروبية الأعضاء في حلف شمال الأطلسي ناتو، إلى الاضطلاع بالمزيد من المسؤولية داخل الحلف.

وفي مقابلة مع القناة الثانية بالتلفزيون الألماني “زد دي إف”، قال شتاينماير اليوم الأحد: “على أوروبا أن تدرك أنه ليس الوضع الأمني فقط الذي تغير في أوروبا، بل أيضاً العلاقة عبر ضفتي الأطلسي وكذلك دور الولايات المتحدة في إطار الناتو”.

وأشار وزير الخارجية الألماني الأسبق إلى النقاشات حول رفع نفقات الدفاع، والمطالب الموجهة إلى دول الحلف، خاصةً إلى ألمانيا لرفع إسهاماتها فيه.

ويأتي ذلك في ظل مخاوف من تقليص الولايات المتحدة تحت رئاسة دونالد ترامب، دورها داخل الحلف.

وتابع شتاينماير: “وبناءً على هذه التغييرات، على أوروبا أن تدرك أن عليها أن تضطلع بالمزيد من المسؤولية الذاتية عن السياسة الخارجية والأمنية، وهذا يعني من وجهة نظري، تعزيز القدرة الدفاعية، مع الاضطلاع بالمزيد من المسؤولية في صياغة السياسة الخارجية مع الدول الأوروبية التي لا تنتمي إلى الاتحاد الأوروبي”.

وكانت دول الناتو اتفقت في 2014، على رفع النفقات الدفاعية في كل دولة عضو لتصل إلى 2 % من إجمالي الناتج المحلي بحلول 2024، وهناك دول ومن بينها الولايات المتحدة تتجاوز نفقاتها هذه النسبة منذ فترة طويلة.

وتبلغ النفقات الدفاعية في ألمانيا في الوقت الراهن 38.95 مليار يورو، أي ما يعادل 1.24 % من إجمالي الناتج المحلي، ومن المنتظر أن ترتفع هذه النفقات في ميزانية العام المقبل إلى 42.9 مليار يورو بما يعادل 1.31 % من إجمالي الناتج المحلي، لكن ذلك قوبل بانتقادات من الرئيس الأمريكي الذي وصف حجم هذه النفقات بأنه أقل من اللازم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً