أسباب عدم نقص الوزن اثناء الرجيم

أسباب عدم نقص الوزن اثناء الرجيم


عود الحزم

يعاني كثير من النساء من عدم نقص في الوزن على الرغم من اتباعهن لنظام غذائي صحي و رجيم متوازن قليل السعرات الحرارية، ما يؤدي إلى…

يعاني كثير من النساء من عدم نقص في الوزن على الرغم من اتباعهن لنظام غذائي صحي و رجيم متوازن قليل السعرات الحرارية، ما يؤدي إلى الشعور بالإحباط الكبير ثم التخلي عن الرجيم و الرجوع الى العادات السيئة.

و لكن قد لا تدركين أن هناك بعض الأخطاء الصغيرة التي تقومين بها من دون إنتباه، تؤثر على عملية فقدان الوزن.

تعرفي على الأسباب الرئيسية التي تمنعك من خسارة هذه الكيلوغرامات و نقص الوزن لتتجنبيها أثناء الرجيم.

تجويع النفس

لا تحرمي نفسك من الطعام و لا تسمحي بتجويع جسمك لفترات طويلة لأن هذا الامر يؤدي الى الافراط في الاكل في أي وجبة تالية.

ممارسة الرياضة دون حماس

اختاري الرياضة التي تتلائم مع طبعك و تؤمن لك الارتياح للمحافظة على النشاط و الإندفاع.

التركيز على عضلات معينة

لا تقومي بالتركيز على عضلات معينة أثناء ممارسة الرياضة و في الجيم، و إهمال باقي عضلات الجسم. إعملي على تحقيق التوازن بين تمارين القلب و تمارين القوة للحصول على اقصى استفادة ممكنة.

عدم شرب كميات كافية من الماء

إذا كنتِ تريدين إنقاص وزنك، فيجب شرب كميات كافية من الماء التي تعمل على تحسين أداء الجهاز الهضمي، ما يساعد الجسم على حرق الدهون الزائدة و زيادة معدل الأيض.

قلة النوم

احرصي على الحصول على كفايتك في عدد ساعات النوم، لتجنب حدوث تغيرات كبيرة و مهمة في الهرمونات المنظمة للشهية، و هو ما يساهم في حدوث البدانة.

الإستمرار في نفس روتين الرجيم

يعتاد الجسم على روتين النظام الغذائي الذي تتبعينه لفترة طويلة، حيث يقوم بتقليل السعرات الحرارية التي يحرقها، لذلك ينصح بكسر الروتين من وقت الى آخر و تناول وجبة دسمة مرة أسبوعيًا حتى لا يعتاد الجسم على الأطعمة قليلة السعرات و يقلل معدل الحرق.

عدم تناول الخضار بشكل كاف

من المهم استهلاك الخضار مع كل وجبة رئيسية، حيث تساهم الخضار بتحسين عملية الهضم و تشعرنا بالشبع و التخمة بفضل احتوائها على نسبة عالية من الألياف، و الفيتامينات، و المعادن.

إهمال وجبة الفطور

لا تفوتي وجبة الفطور لتجنب تخزين دهون الوجبة المقبلة بسبب شعور الجسم بالحرمان. وجبة الفطور الصباحية الصحية تشجع على زيادة عملية الأيض، و تحثّ على عملية الحرق و تسريعها.

المعاناة من التوتر

التعرض للتوتر بشكل متكرر و الضغط النفسي يرتبط مباشرة بزيادة في تناول الطعام لدى بعض الناس حيث يتأثر سلوكهم الغذائي و تزيد الطاقة المتناولة من أجل تحسين المزاج و الهدوء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً