الهـلال الأحمـر تقـدم 66,8 مليـون درهـم للمكفـولين داخـل الدولـة وخارجهـا

الهـلال الأحمـر تقـدم 66,8 مليـون درهـم للمكفـولين داخـل الدولـة وخارجهـا

بلغ إجمالي ما قدمته هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من مساعدات مالية للمكفولين من الأيتام والأسر وأصحاب الهمم وطلاب العلم داخل الدولة وخارجها حتى شهر يونيو …

بلغ إجمالي ما قدمته هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من مساعدات مالية للمكفولين من الأيتام والأسر وأصحاب الهمم وطلاب العلم داخل الدولة وخارجها حتى شهر يونيو من العام 2018 مبلغ 66 مليون و834 ألف و596 درهم، أشار بذلك تقرير إدارة الأيتام والمساعدات بقطاع شؤون المساعدات الدولية بالهلال الأحمر، مؤكداً بأن الهيئة قدمت خلال تلك الفترة مساعدات مالية لعدد 30 ألف و747 مكفول داخل الدولة وخارجها.

وأشار التقرير إلى أن الهيئة تعمل وضمن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على تحقيق انتشار أوسع ومكتسبات إنسانية إضافية للشرائح التي ترعاها الهيئة وإحداث نقلة نوعية في مستوى الخدمات والمساعدات الموجهة إلى 114 ألف و87 مستفيد من برنامج الكفالات المسجلين بفروع الهلال الأحمر العشرة في جميع أنحاء الإمارات وللأيتام المكفولين في 25 دولة حول العالم تشرف عليهم 4 مكاتب للهيئة و30 مؤسسة إنسانية وخيرية بالخارج معتمدة من الهلال الأحمر.

وأوضح التقرير بأن الهيئة تشرف داخل الدولة وخارجها على 30 ألف و747 من الأيتام قدمت لهم الهيئة مستحقات مالية بلغت 59 مليون و750 ألف و472 درهم، فيما بلغ عدد الأسر المستفيدة من كفالات الهلال الأحمر 477 من الأسر تم توجيه مبلغ 2 مليون و690 ألف و451 درهم لمساعدتهم وتخفيف أعباء الحياة المعيشية والاقتصادية عنهم، ولمساعدة أصحاب الهمم قدمت الهيئة مبلغ مليون و897 ألف و93 درهم لعدد 476 من هذه الفئة، كما بلغ عدد المستفيدين من طلاب العلم 139 صرفت لهم الهيئة مبلغ 351 ألف و180 درهم.

وتفصيلاً جاء في التقرير بأن الهلال الأحمر ومن خلال فروعه العشرة داخل الدولة قدم مستحقات مالية بلغت قيمتها 5 ملايين و788 ألف و950 درهم، استفاد منها 1846 من الأيتام قدمت لهم الهيئة مبلغ 4 ملايين و383 ألف و870 درهم، كما استفادت 130 من الأسر المتعففة من مبلغ 731 ألف و70 درهم، ومبلغ 332 ألف و830 درهم لمساعدة عدد 116 من أصحاب الهمم، إضافةً إلى 139 من طلاب العلم الذين استفادوا من 351 ألف و180 درهم صرفتها الهيئة لمساعدتهم في مواصلة تحصيلهم العلمي.

وقدمت الهيئة في شهر رمضان الكريم مبلغ مليون و325 ألف و400 درهم لعدد 2209 من المكفولين المستفيدين من كسوة عيد الفطر داخل الدولة.

وخلال عام زايد نفذت الهيئة داخل الدولة عدد من المبادرات الإنسانية والثقيفية الخاصة ببراعم الهلال وتكريم المتفوقين منهم في يوم اليتيم في العالم الإسلامي واليوم العالمي لليتيم ويوم زايد للعمل الإنساني وتنظيم الرحلات الترفيهية لهم في عالم فيراري ودبي مول كيدزانيا وآكشن كير.

وعلى المستوى الدولي ذكر التقرير بأن الهيئة سلمت خلال النصف الأول من عام 2018 مبلغ 58 مليون و900 ألف و246 درهم للمكفولين في جمهورية تشاد والبوسنة وموريتانيا وكازاخستان والهند والبالغ عددهم 27 ألف و809 مكفول تشرف عليهم عدد من المكاتب والجمعيات الإنسانية المعتمدة من قبل الهلال الأحمر بالخارج، ونفذت الهيئة خلال عام الخير وعام زايد برامج وفعاليات خاصة بالأيتام عبر سفارات الدولة في أذربيجان وكردستان العراق وأرمينيا وغانا وتركمنستان وبلاروسيا والمالديف ولبنان بلغت قيمتها الإجمالية 820 ألف درهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً