الصدر يتجه لدعم الولاية الثانية للعبادي

الصدر يتجه لدعم الولاية الثانية للعبادي

المصدر: بغداد – عراق أحمد التاريخ: 08 يوليو 2018 أعلن مصدر سياسي مطلع في تحالف سائرون، أمس، إن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، تخلى عن شرطه الوحيد لتجديد…

أعلن مصدر سياسي مطلع في تحالف سائرون، أمس، إن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، تخلى عن شرطه الوحيد لتجديد الولاية لرئيس الوزراء حیدر العبادي، وهو خروج الأخير من حزب الدعوة، مقابل مساندته في الترشح لدورة ثانية، ما يعد مؤشراً على نيته في ترشيح العبادي لولاية ثانية.

التنازل عن الشروط

وذكر مصدر مسؤول في تحالف سائرون، أن التحالف «اشترط في وقت سابق على العبادي، الخروج من حزب الدعوة، مقابل التمديد له، لكن الأخير رفض ذلك»، لافتاً إلى أن «هذا الموقف تغير في الفترة الأخيرة، بشرط تنازل تحالف النصر عن مناصب تنفيذية، ضمن حصة الائتلاف في الحكومة الجديدة، وفقاً لعدد مقاعده». وأشار المصدر إلى أن «التحالف يعتبر أن حزب الدعوة الإسلامية، بزعامة المالكي، أخذ فرصته في إدارة الدولة طوال ثلاث دورات انتخابية، وأن الوقت قد حان لفسح الطريق أمام الكتل الأخرى لإدارة الحكم في العراق». وأكد أن «العبادي المرشح الوحيد لتحالف النصر لرئاسة الوزراء، ولا بوجد أي مرشح بديل»، معتبراً جميع الأسماء المطروحة لتولي مهمة رئاسة الوزراء المقبلة «لا تصلح للمنصب».

في الأثناء، اتجهت عدة كتل سياسية فائزة بالانتخابات البرلمانية العراقية الأخيرة إلى أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، للبحث في منهجية وتشكيلة الحكومة المقبلة.

نقل الصناديق

إلى ذلك، أعلنت مفوضية الانتخابات، عن نقل صناديق اقتراع ست محافظات إلى بغداد، لإجراء عمليات العد والفرز اليدوي. وقال الناطق الرسمي للمفوضية القاضي، ليث جبر حمزة، في بيان «بدأت أمس عمليات نقل صناديق الاقتراع لمحافظات البصرة وميسان وذي قار والمثنى والقادسية وواسط، إلى مدينة بغداد، في معرض بغداد الدولي، لإجراء عمليات العد والفرز اليدوي للمراكز والمحطات الانتخابية والواردة بشأنها شكاوى وطعون للمراكز والمحطات الانتخابية للمحافظات المشار إليها أعلاه». وأضاف حمزة «سوف تدقق وفق السياقات القانونية التي رسمتها القوانين والأنظمة النافذة الخاصة بالانتخابات، إضافة إلى الإجراءات التي وردت في قرار المحكمة الاتحادية العليا بهذا الخصوص، وبشكل تراتبي للمحافظات المشار إليها، وحسب المواعيد التي تحددها المفوضية لكل محافظة».

73

أعلنت الشرطة الاتحادية العراقية أنها قتلت إرهابياً، ودمرت 17 موقعاً لتنظيم داعش، خلال حملة تمشيط شملت 73 قرية جنوب غربي محافظة كركوك. وبدأت حملة تمشيط واسعة النطاق، منذ يوم الأربعاء الماضي، باسم «ثأر الشهداء»، رداً على إعدام تنظيم داعش، 8 من أفراد الأمن، الأسبوع الماضي. بغداد-وكالات

2

أفاد قائد عسكري عراقي أمس، باختفاء فلبينيتين على طريق في منطقة العظيم شمالي مدينة بعقوبة وقال، قائد عمليات ديالى العسكرية، مزهر العزاوي، إن «سائق سيارة أجرة قدم بلاغاً رسمياً إلى القوات الأمنية في منطقة العظيم، عن خطف فلبينيتين كان يقوم بنقلهما بسيارته من إقليم كردستان إلى بغداد، على طريق العظيم، بعد إيقافه من جانب مجهولين تحت تهديد السلاح، حسب ادعائه». كركوك-د.ب.أ

مهاجرون

توافقت إيطاليا وليبيا أمس على إحياء معاهدة الصداقة التي وقعت بينهما في 2008 لمعالجة ملف المهاجرين، وذلك خلال أول زيارة قام بها وزير الخارجية الايطالي الجديد اينزو ميلانيسي لطرابلس. وقال وزير الخارجية الليبي محمد سيالة في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الايطالي في طرابلس «توافقنا على احياء معاهدة الصداقة التي تعود الى 2008». ووصف ميلانيسي المعاهدة بأنها «مهمة وواعدة». طرابلس- وكالات

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً