اتفاقية بين «التربية» و«الدبلوماسية» لتطوير قدرات الطلبة

اتفاقية بين «التربية» و«الدبلوماسية» لتطوير قدرات الطلبة

وقّعت وزارة التربية والتعليم، اتفاقية تعاون مشتركة مع أكاديمية الإمارات الدبلوماسية بخصوص برنامج سفراء الدبلوماسية الموجه للطلبة الذي استحدثته الوزارة مؤخراً ضمن مبادرة «سفراؤنا» التي تستهدف تطوير قدرات ومعارف …

emaratyah

وقّعت وزارة التربية والتعليم، اتفاقية تعاون مشتركة مع أكاديمية الإمارات الدبلوماسية بخصوص برنامج سفراء الدبلوماسية الموجه للطلبة الذي استحدثته الوزارة مؤخراً ضمن مبادرة «سفراؤنا» التي تستهدف تطوير قدرات ومعارف الطلبة في مختلف المجالات المعرفية والإنسانية.
ووقّع الاتفاقية من طرف وزارة التربية والتعليم مروان الصوالح، وكيل الوزارة للشؤون الأكاديمية للتعليم العام، وبرناردينو ليون مدير عام أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، وذلك في مقر الأكاديمية، بحضور مسؤولين من الجانبين وعدد من طلبة برنامج سفراء الدبلوماسية.
تهدف الاتفاقية إلى تحقيق التناغم والانسجام بين الأهداف الأساسية لبرنامج سفراء الدبلوماسية وبين إطار العمل المخصص لإعداد الشباب في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية ووزارة الخارجية والتعاون الدولي، إذ تمكّن الاتفاقية، وزارة التربية والتعليم من الاستفادة من الخبرات المتاحة لدى الأكاديمية عند تصميم وإنشاء وتنفيذ برامج متعلقة بالدبلوماسية وكذلك الاستفادة من الشبكة التي توفرها الأكاديمية من المحاضرين والمتحدثين والدبلوماسيين والسفراء والموارد الأخرى من أجل تنفيذ برنامج الدبلوماسية للطلبة، كما تنص الاتفاقية على التعاون بين الطرفين في مختلف مراحل تنفيذ البرنامج وما يرتبط بذلك من توفير دعم لوجستي لضمان نجاحه وتحقيق مستهدفاته.
وقال الصوالح إن توقيع الاتفاقية يأتي في إطار حرص وزارة التربية والتعليم على مد جسور التعاون مع مختلف المؤسسات الفاعلة في الدولة والاستفادة منها في رفد معارف الطلبة وصقل مهاراتهم وتطويرها والمضي بها إلى مستويات عليا من الجودة والكفاءة.
وأوضح أن وزارة التربية والتعليم تعمل على مواكبة خطط وطموحات القيادة الرشيدة وترجمتها عبر برامج طلابية ومناهج دراسية، تثري تجربة الطالب ضمن المدرسة الإماراتية، إذ تحرص الوزارة على وضع الطلبة في صورة التطورات المتسارعة في مجالات المعرفة على اختلاف أنواعها ومشاربها ومجالات عملها وتأثيرها بما يعزز كفاءة الطالب الإماراتي، ليكون ضمن منظومة التحوّل إلى الاقتصاد المعرفي.
ومن جانبه قال برناردينو ليون مدير عام أكاديمية الإمارات الدبلوماسية: «رسالتنا وأهدافنا واضحة وتتماشى مع أهداف برنامج سفراء الدبلوماسية، حيث نقوم ببناء القدرات التي تدعم أهداف السياسة الخارجية للدولة من خلال تثقيف الطلبة وتعزيز إدراكهم لطبيعة العمل الدبلوماسي، وتسليحهم بالمهارات اللازمة ليفكروا بطريقة إبداعية ويتميزوا في مسيرتهم المهنية الدبلوماسية مستقبلاً».
وحددت الاتفاقية ثلاثة مسارات زمنية للتعاون بين الطرفين، إذ تتولى أكاديمية الإمارات الدبلوماسية العمل على المرحلة التحضيرية لبرنامج سفراء الدبلوماسية، ويلي ذلك الوقوف على تنفيذ البرنامج وصولاً إلى المرحلة التي تلي تنفيذ البرنامج، للتعرف إلى المخرجات ومدى استفادة الطلبة من البرنامج وما أتاحه من معارف ومهارات جديدة للطلبة، فيما يستمر التعاون بين الطرفين طوال العام لتنفيذ برنامج سفراء الدبلوماسية لطلبة المرحلة الثانوية. (وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً