مصادر : “دواعش سيناء” سلموا أنفسهم للأجهزة الأمنية والخلافات تشتعل على منصب الزعيم

مصادر : “دواعش سيناء” سلموا أنفسهم للأجهزة الأمنية والخلافات تشتعل على منصب الزعيم

كشفت مصادر مطلعة على الوضع داخل سيناء، أن عدداً من قيادات تنظيم “داعش” التكفيرية المسلحة بسيناء، قاموا بتسليم أنفسهم للأجهزة الأمنية المصرية خلال الساعات الماضية. …

تنظيم داعش بسيناء (أرشيفية)


كشفت مصادر مطلعة على الوضع داخل سيناء، أن عدداً من قيادات تنظيم “داعش” التكفيرية المسلحة بسيناء، قاموا بتسليم أنفسهم للأجهزة الأمنية المصرية خلال الساعات الماضية.

وأشارت المصادر ، إلى أن 3 قيادات 3 ، سلموا أنفسهم لنقطة تابعة للجيش المصري على الحدود بعد فشلهم من اختراق السياج الفاصل بين حدود سيناء والأراضي الفلسطينية المحتلة تجاه إسرائيل.

وأوضحت المصادر، أن هذه هي المرة الثانية التي يسلم فيها عدد من قيادات تنظيم “داعش”، أنفسهم للاجهزة الأمنية المصرية، حيث شهدت الأيام الماضية قيام قيادات من داعش في مدينة رفح بتسليم أنفسهم لجهة أمنية سيادية في شمال سيناء، وكانوا مسؤولين عن مناطق بلعاء وياميت.

وتفرض قوات الجيش المصري طوقاً صارماً على مسلحي داعش في شمال سيناء منذ شن عملية عسكرية هي الأكبر في المنطقة منذ سنوات، تحت مسمى العملية المسلحة سيناء 2018، وضعت بمقتضاها قيوداً صارمة على التنقل من شبه جزيرة سيناء وإليها.

وأضافت المصادر، أن تنظيم “داعش” بسيناء يشهد حالة من الترهل والانشقاق أخيراً، نتيجة لتضييق الخناق عليه من قبل الأجهزة الأمنية المصرية، إضافة إلى عملية التصفية التي قام بها التنظيم تجاه عدد من عناصره خلال الأيام الماضية وتحديداً عقب تصفية زعيم التنظيم أبو أسامة المصري.

وأضافت المصادر، أن قيادات التنظيم مازالت مختلفة حتى الآن حول تعيين زعيم جديد للتنظيم فبعد أن تم الاستقرار على نائب أبو أسامة المصري، أبو صالح زارع، المكنى بـ”أبوصالح الصعيدي”، ليكون بديلاُ له، تم تنصيب “أبو كاظم المقدسي”، الأمر الذي تسبب في خلافات حادة بينه وبين القاضي الشرعي للتنظيم بسيناء، التكفيري محمد سعد الصعيدي، المكنى بـ” أبو حمزة القاضي”، المسؤول الأول عن غالبية أحكام التنظيم ضد المدنيين، وضباط الجيش والشرطة في شمال سيناء، في المرحلة الأخيرة.

و”أبو كاظم المقدسي”، هو حمزة عادل محمد الزاملي، ويعرف ايضا بـ”أبو كاظم الغزواي”، وتولى منصب القاضي الشرعي لمنطقة قطاع العريش، ويحمل بطاقة هوية فلسطينية رقم 803563410، من مواليد 12 (شباط) فبراير 1992 ، ومن سكان شارع الغربية في الشق الفلسطيني من مدينة رفح.

كان”أبو كاظم المقدسي” ، أحد الضالعين في تنفيذ “مذبحة قرية الروضة”، في نوفمبر(تشرين الثاني) 2017، والتي أسفرت عن مقتل 305 من سُكّان القرية التابعة لمدينة بئر العبد في شمال سيناء.

هدد “أبو كاظم المقدسي” المعروف بـ “أبو كاظم الغزواي” في إصدار لتنظيم داعش الإرهابي بسيناء في يناير (كانو الثاني) 2018، حركة حماس لتعاونها مع مصر في الملف الأمني ومنع تسلل العناصر الإرهابية من غزة لسيناء، فضلًا عن إلقائها القبض علي عدد كبير من عناصر داعش غزة واقتحام المقرات التابعة لهم.

ووصف “أبو كاظم المقدسي”، حركة فتح بالحركة العلمانية الكافرة، ودعا عناصر التنظيم إلى قتل كل من ينتمي إليها.

كما ظهر “أبو كاظم المقدسي”، وهو يصدر حكم الإعدام على أحد العناصر الداعشية ويدعى موسى أبو زماط، والمكني بـ “أبو عائشة”، وقال “المقدسي” في الفيديو: “اليوم سننفذ حكم الإعدام على أحد المرتدين لتهريبه سلاح لكتائب عز الدين القسام، التابعة لحماس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً