الجيش اليمني يحقق انتصارات كبيرة في في جبهة مقبنة

الجيش اليمني يحقق انتصارات كبيرة في في جبهة مقبنة


عود الحزم

تشهد جبهة مقبنة، غربي محافظة تعز، جنوبي اليمن، معارك متواصلة تخوضها قوات الجيش اليمني مع ميليشيا الحوثي الإنقلابية، في ظل تقدم كبير تحرزه القوات المشتركة. وتمكنت قوات …

(أرشيف)


تشهد جبهة مقبنة، غربي محافظة تعز، جنوبي اليمن، معارك متواصلة تخوضها قوات الجيش اليمني مع ميليشيا الحوثي الإنقلابية، في ظل تقدم كبير تحرزه القوات المشتركة.

وتمكنت قوات الجيش الوطني خلال الأيام القليلة الماضية من دحر عناصر الميليشيا الحوثية الإنقلابية من عدد من المواقع في المديرية، جراء عمليات نوعية ومباغتة أربكت صفوفها وأنهكت قدراتها العسكرية.
وقال قائد جبهة مقبنة العقيد حميد الخليدي لموقع “سبتمبر نت”، التابع للجيش، إن جبهة مقبنة تشهد معارك مستمرة بين قوات الجيش الوطني والميليشيا الحوثية، مؤكداً أن قوات الجيش الوطني تمكنت خلال الأيام الماضية من تحرير سبع قرى تقدر مسافتها بـ60 كيلو متر مربع، بالإضافة إلى سيطرتها على عدد من المواقع المهمة أبرزها سلسلة جبال العويد الاستراتيجية وقرى أخرى محيطة بجبل الحصن، المطلة على عزلة الأخلود.
وأضاف الخليدي: “كما تمكنت قوات الجيش الوطني من تأمين تلال النوبه بالكامل”، لافتاً إلى أن الأهمية الاستراتيجية لتلال النوبة أنها تسيطر على منطقة بني علي، التي من خلالها تستطيع قوات الجيش الوطني الوصول إلى منطقة كمب الصغيرة.
وأشار الخليدي إلى أن ميليشيا الحوثي الانقلابية تعاني من انهيارات واسعة في صفوفها وتعيش لحظاتها الأخيرة، ذاكراً أن الميليشيا الحوثية تحاول لملمة صفوفها بحثاً عن انتصارات وهمية للتغرير على أتباعها والحفاظ على معنوياتهم.
وتابع الخليدي: “قوات الجيش الوطني في جبهة مقبنة ستواصل تقدمها باتجاه الخط الرئيسي الواصل بين تعز – الحديدة حيث أصبحت القوات على مقربة منه ويفصلها بين الخط الرئيسي الواصل بين المحافظتين 4 كم فقط”.
وبحسب الخليدي، فإن الأهمية الاستراتيجية لجبهة مقبنة، بالنسبة لمحافظة تعز، فهي البوابة الغربية للمحافظة، وبتحريرها سينفك الحصار عنها، وسيصبح الممر الدولي البحري مفتوحاً وسترتبط المحافظة بالمحافظات الجنوبية عبر الساحل بأمان.
وأكد الخليدي أن معنويات أبطال الجيش مرتفعة جداً، وعازمين على تحرير ما تبقى من مديرية مقبنة وتزداد معنوياتهم كل يوم بإيمانهم بحقيقة قضيتهم.
وفي سياق متصل، أكدت إحصائيات رسمية لقيادة محور تعز العسكري، عن مقتل أكثر من 285 عنصراً من ميليشيا الحوثي الإنقلابية خلال شهري مايو (أيار) ويونيو (حزيران) الماضيين.
وأكد التقرير “مقتل نحو 285 عنصراً من الميليشيا الحوثية، بالإضافة إلى جرح 347 آخرين في مختلف جبهات محافظة تعز، إضافة إلى تدمير عدد كبير من العتاد القتالي التابع لها جراء المعارك مع قوات الجيش الوطني وغارات مقاتلات التحالف العربي”.

ووفق التقرير، فإن المعارك تركزت في جبهة مقبنة غربي محافظة تعز، تمكنت خلالها قوات الجيش الوطني من تحرير عدد من المناطق بينها مواقع استراتيجية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً