مستشفى ميداني إماراتي لعلاج المرأة والطفل في القرى المصرية

مستشفى ميداني إماراتي لعلاج المرأة والطفل في القرى المصرية

دشنت حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية في إطار مهامها في القرى المصرية، مستشفى ميدانياً لعلاج المرأة وتقديم خدمات تشخيصية وعلاجية ووقائية بإشراف نخبة من الأطباء الإماراتين والمصريين المتطوعين في…

alt


دشنت حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية في إطار مهامها في القرى المصرية، مستشفى ميدانياً لعلاج المرأة وتقديم خدمات تشخيصية وعلاجية ووقائية بإشراف نخبة من الأطباء الإماراتين والمصريين المتطوعين في برنامج “فاطمة بنت مبارك للتطوع” بالتنسيق مع وزارة الصحة المصرية.

وتهدف حملة الشيخة فاطمة الإنسانية الى ترسيخ ثقافة العمل التطوعي التخصصي والعطاء الانساني بين الشباب وتعزيز الشراكة بين المؤسسات الإماراتية والمصرية لتبني مبادرات صحية مجتمعية تساهم من الحد من الأمراض والكشف المبكر لأكثر الأمراض انتشاراً كالأمراض القلبية والصدرية والمعدية للوصول الى مجتمع صحي ومنتج تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية بغض النظر عن اللون أو العرق أو الديانة.

وتأتي هذه الحملة انسجاماً مع الروح الانسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” وانسجاماً مع توجيهات رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بأن يكون عام 2018 “عام زايد”.

وقالت مديرة الإتحاد النسائي العام نورة السويدي، إن “رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الشيخة فاطمة بنت مبارك إن الحملة ستعزز مهامها في محطتها الحالية في مصر بتدشين المستشفى الميداني المتحرك ليقدم خدماته التطوعية في مختلف القرى المصرية وتبني تنظيم سلسلة من الملتقيات التطوعية لبناء القادة في العمل الانساني الطبي التخصصي والذي سيشكل إضافة قوية للمهام الإنسانية للفرق الطبية الإماراتية والمصرية التطوعية والتي استطاعت في الفترة الماضية من الوصول الى الآلاف من النساء والأطفال.

من جانبهن، أشادت المريضات المصريات اللاتي استفدن من الحملات الطبية التطوعية بمبادرات الشيخة فاطمة بنت مبارك الإنسانية والتي قدمت لهن وللأطفال بريق أمل للشفاء من الأمراض بإشراف أطباء إماراتيين ومصريين مهره وباستخدام مستشفى ميداني متخصص لعلاج المرأة والطفل في مبادرة تعد من الأولى من نوعها في مصر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً